الرئيسية / أخبار / رئيس الاستخبارات المصرية زار تل أبيب لبحث التفاصيل النهائية للاتفاق مع “حماس”
رئيس الاستخبارات المصرية عباس كامل

رئيس الاستخبارات المصرية زار تل أبيب لبحث التفاصيل النهائية للاتفاق مع “حماس”

ذكرت صحيفة “الحياة” التي تصدر في لندن صباح اليوم (الخميس) أن رئيس الاستخبارات المصرية عباس كامل التقى في تل أبيب يوم أمس بكبار المسؤولين في المؤسسة الأمنية، وناقش معهم تفاصيل الاتفاق على وقف إطلاق النار مع “حماس”. وبحسب الصحيفة، من المفترض أن يلتقي كامل هذا الصباح برئيس السلطة الفلسطينية أبو مازن في رام الله. وأشارت الصحيفة إلى أن النقاش مع المسؤولين الإسرائيليين تناول موضوعين أساسيين: الخطوات الإنسانية التي ستنفذها إسرائيل في قطاع غزة، ومصير المواطنين الإسرائيليين اللذين تحتفط بهما “حماس” بالإضافة إلى جثمانيْ الجنديين الإسرائيليين.

من جهة أُخرى، كذّب مصدر سياسي بالأمس، بعد الجلسة التي عقدها المجلس الوزاري المصغر، التقارير التي نشرتها وسائل الإعلام العربية بأن الاتفاق الجارية بلورته لن يتضمن ملف الأسرى والمفقودين. وقال المصدر: “لن يكون هناك تسوية حقيقة مع حماس من دون عودة أبنائنا إلى الوطن وضمان الهدوء وقتاً طويلاً.” وأضاف: “الهدوء الحالي هو نتيجة العمليات الهجومية التي شنّها الجيش الإسرائيلي، والتي يمكن أن تتجدد عند الحاجة، وقد تحقق في أعقاب التفاهمات التي دفعت بها قدماً مصر ومندوب الأمم المتحدة، والتي جرى في ضوئها فتح معبر كرم أبو سالم ومجال الصيد أمام الفلسطينيين. وكلما جرت المحافظة على الهدوء سيكون من الممكن معالجة القضايا الإنسانية، وبينها إعادة أبنائنا إلى الوطن.”

وكانت مستوطنات غلاف غزة قد شهدت في الأيام الأخيرة تصاعداً في الانتقادات العنيفة الموجهة إلى الحكومة ضد الاتصالات التي تجريها مع “حماس” من أجل التوصل إلى تسوية. ويشعر سكان هذه المستوطنات الذين شهدوا في الأشهر الأخيرة خمس اتفاقات لوقف إطلاق النار فشلت كلها، بأن لا مفر من خوض عملية عسكرية واسعة في القطاع.

المصدر: صحيفة يسرائيل هيوم

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

الرسالة القطرية التي لم تصل إلى نتنياهو

كشف المحلل السياسي والمراسل في القناة الإسرائيلية العاشرة، باراك رافيد، الخميس، عن رسالة قطرية رسمية …

قراءة في اتفاق إدلب وتداعياته

بقلم توفيق المديني* — في غضون عشرة أيام تم عقد لقائين بين الرئيس الروسي فلاديمير …

الدين والدولة في إيران: أثر ولاية الفقيه على السياسات الداخلية والخارجية

بقلم د. هيثم مزاحم*– لعب الدين ولا يزال دوراً أساسياً في حياة البشر السياسية والاجتماعية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.