الرئيسية / إسرائيليات / كم عدد اليهود في الدول العربية والإسلامية؟
كم عدد اليهود في الدول العربية والإسلامية؟

كم عدد اليهود في الدول العربية والإسلامية؟

يتضح من البيانات التي نُشرت قبيل عيد رأس السنة اليهودية أن نحو 6.6 مليون يهودي يعيشون في “إسرائيل”، ونحو 8.1 مليون يعيشون خارجها

بقلم معيان بن حامو — مع بداية السنة العبريّة الجديدة، يعيش نحو 14.7 يهودي في العام، مقارنة بـ 14.6 في السنة الماضية. نقدم لكم بعض الحقائق الهامة عن اليهود في العالم:

5.7 مليون يهودي يعيشون في الولايات المتحدة
من بين إجمالي اليهود في العالم، يعيش نحو 6.6 مليون في “إسرائيل”، ونحو 8.1 مليون خارجها، إذ إن 5.7 من بينهم يعيشون في الولايات المتحدة

453 ألف يهودي يعيشون في فرنسا
إضافة إلى الولايات المتحدة، يعيش في فرنسا 453 ألف يهودي؛ كندا 391 ألف يهودي، بريطانيا 290 ألف يهودي، والأرجنتين 180 ألف يهودي

27 ألف يهودي يعيشون في الدول العربية والإسلامية
يعيش في الدول العربية والإسلامية نحو 27 ألف يهودي، ونحو 15 ألف منهم في تركيا، نحو 8500 في إيران، نحو 2.000 في المغرب، وألف يهودي تقريباً في تونس. كما يصل تعداد اليهود في دول أخرى مثل كوبا، جامايكا، تايلاند، سوريّا، ومصر إلى نحو 500 يهودي وربما أقل.

يهود الفلاشا يناضلون من أجل الهجرة إلى إسرائيل
في 98 دولة في العالم، يعيش أكثر من 100 يهودي. يعيش في إثيوبيا نحو 100 يهودي معترف بهم في الشريعة اليهودية، ونحو 8000 من يهود الفلاشا الذين يناضلون من أجل حقهم في الهجرة إلى إسرائيل.

وفق معطيات سلطة السكّان والهجرة الإسرائيلية، هناك لدى أكثر من 70 % من الذين ينتظرون الهجرة إلى “إسرائيل” أقرباء عائلة من الدرجة الأولى في “إسرائيل”.

“قانون العودة” ويهود العالم
يصل عدد اليهود في العالم الذين يستحقون الهجرة إلى الكيان الإسرائيلي في إطار “قانون العودة” إلى نحو 23.5 ألف شخص.

عن موقع المصدر الإسرائيلي.

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

الجيش الإسرائيلي: حشر “أبو مازن” في الزاوية قد يشعل العنف في الضفة

ذكر موقع “المصدر” الإسرائيلي أن المنظومة الأمنية في إسرائيل ليست مرتاحة للسياسة الأميركية إزاء السلطة …

قراءة في اتفاق إدلب وتداعياته

بقلم توفيق المديني* — في غضون عشرة أيام تم عقد لقائين بين الرئيس الروسي فلاديمير …

الدين والدولة في إيران: أثر ولاية الفقيه على السياسات الداخلية والخارجية

بقلم د. هيثم مزاحم*– لعب الدين ولا يزال دوراً أساسياً في حياة البشر السياسية والاجتماعية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.