السبت , أغسطس 19 2017
الرئيسية / إسرائيليات / ترامب يوجه دعوة لنتنياهو إلى واشنطن في أقرب فرصة

ترامب يوجه دعوة لنتنياهو إلى واشنطن في أقرب فرصة

“شجون عربية” — ذكر بيان صادر عن ديوان رئاسة الحكومة الإسرائيلية أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو أجرى الليلة الماضية اتصالاً هاتفياً مع الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب هنأه خلاله بفوزه في الانتخابات الرئاسية، وأكد له أنه ليس للولايات المتحدة حليف في العالم أفضل من إسرائيل.
وأضاف البيان أن ترامب وجه دعوة إلى نتنياهو للالتقاء به في الولايات المتحدة في أقرب فرصة.
وأشار البيان إلى أن الزعيمين اللذين يعرفان بعضهما بعضاً منذ سنوات طويلة أجريا مكالمة حميمة وتطرقا أيضاً إلى عدد من القضايا الإقليمية. وقال رئيس الحكومة للرئيس الأميركي المنتخب إن زوجته سارة تنتظر الالتقاء به وبزوجته ملانيا.
كما تحدث رئيس الحكومة هاتفياً مع المرشحة الديمقراطية الخاسرة هيلاري كلينتون وشكرها على دعمها غير المحدود لإسرائيل.
وكان نتنياهو أصدر صباح أمس (الأربعاء) بياناً هنأ فيه الرئيس الأميركي المنتخب وأكد أن ترامب صديق حقيقي لإسرائيل وأنه سيعمل معه من أجل الدفع قدماً بالأمن والاستقرار والسلام في منطقة الشرق الأوسط.
وأضاف نتنياهو أن العلاقة المتينة بين الولايات المتحدة وإسرائيل مبنية على قيم ومصالح مشتركة وعلى مصير مشترك، وأعرب عن ثقته بأن يواصل مع الرئيس الأميركي المنتخب تعزيز التحالف الفريد من نوعه القائم بين إسرائيل والولايات المتحدة بغية المضي به نحو قمم جديدة.
وبعث رئيس بلدية القدس نير بركات برسالة تهنئة إلى ترامب دعاه فيها إلى الوفاء بوعده بشأن نقل مقر السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس.
وقال وزير التربية والتعليم الإسرائيلي نفتالي بينت [رئيس “البيت اليهودي”] إن فوز ترامب يُعتبر فرصة كبيرة بالنسبة لإسرائيل من أجل الإعلان فوراً عن التراجع عن فكرة إقامة دولة فلسطينية.
وأضاف بينت في بيان صادر عنه أمس، أن البرنامج السياسي للرئيس الأميركي المنتخب يعارض إقامة دولة فلسطينية، وهذا يجب أن يكون برنامج الحكومة الإسرائيلية أيضاً.
وقال ديفيد فريدمان مستشار الرئيس الأميركي المنتخب إن ترامب عاقد العزم على الوفاء بتعهداته الخاصة لإسرائيل ولا سيما نقل مقر السفارة الأميركية إلى القدس.
وأكد فريدمان في تصريحات خاصة أدلى بها إلى صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية أمس، أن مستوى التعاون بين الولايات المتحدة وإسرائيل سيكون أوثق وأقوى من أي وقت مضى. ورجح فريدمان أن يزول كلياً التوتر الذي ساد علاقات رئيس الحكومة نتنياهو مع الرئيس الأميركي المنتهية ولايته باراك أوباما.
وفي المقابل قال مسؤول ملف المفاوضات في السلطة الفلسطينية صائب عريقات إن الجانب الفلسطيني يأمل من الإدارة الأميركية المقبلة تحقيق مبدأ حل الدولتين.
وأضاف عريقات في تصريحات أدلى بها إلى وسائل إعلام في رام الله أمس، أن تحقيق الأمن والسلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط لن يتم إلا بإقامة دولة فلسطين المستقلة على خطوط 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، لتعيش بأمن وسلام إلى جانب دولة إسرائيل.

وأكد الناطق بلسان رئاسة السلطة الفلسطينية نبيل أبو ردينة أن على الإدارة الأميركية الجديدة أن تدرك أن تحقيق الاستقرار والسلام في المنطقة يأتي من خلال حل القضية الفلسطينية حلاً عادلاً وفق الشرعية الدولية.

المصدر: صحيفة معاريف الإسرائيلية، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

كوشنر: قد لا يكون هناك حل للنزاع الإسرائيلي- الفلسطيني

قال صهر رئيس الولايات المتحدة ومستشاره السياسي الخاص جاريد كوشنر إنه غير واثق من أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *