الرئيسية / أخبار / رئيس الإكوادور: مؤسس ويكيليكس أسانج يستطيع مغادرة السفارة إذا أراد
رئيس الإكوادور: مؤسس ويكيليكس أسانج يستطيع مغادرة السفارة إذا أراد

رئيس الإكوادور: مؤسس ويكيليكس أسانج يستطيع مغادرة السفارة إذا أراد

كيتو (رويترز): قال رئيس الإكوادور لينين مورينو يوم الخميس إن هناك ”سبيلا“ لمؤسس ويكيليكس جوليان أسانج لمغادرة سفارة الإكوادور في لندن، التي عاش فيها لمدة ست سنوات كلاجئ، إذا اختار المغادرة.

وقال أسانج إن الإكوادور تسعى لإنهاء لجوئه وتسليمه للولايات المتحدة حيث يستعد مدعون أمريكيون لملاحقته قضائيا بجرائم جنائية. وكشفت ويكيليكس عن آلاف الوثائق العسكرية السرية الأمريكية من بين وثائق سرية أخرى.

وقال مورينو في مقابلة مع محطة إذاعية محلية ”هناك سبيل للسيد أسانج لاتخاذ قرار بالمغادرة والخروج للحرية“.

وأشار إلى أن أسانج لا يزال يواجه عقوبة بالحبس في المملكة المتحدة لخرقه شروط إطلاق سراحه بكفالة عندما سعى للجوء لتجنب تسليمه للسويد التي كان مطلوبا فيها لاستجوابه في إطار تحقيق بشأن قضية اعتداء جنسي.

وتم إسقاط هذا التحقيق في وقت لاحق لكن بريطانيا قالت إنه سيعتقل إذا غادر السفارة.

وقال مورينو إن عقوبة خرق شروط الكفالة “لن تكون طويلة”. وقالت المملكة المتحدة للإكوادور إن مدة حبسه لن تزيد على ستة أشهر وإنه لن يكون معرضا لتسليمه إذا غادر السفارة.

ويصر أسانج على أن السلطات البريطانية ستسلمه للولايات المتحدة.

وقال مورينو “لا يروق لي وجود السيد أسانج في سفارة الإكوادور لكننا احترمنا حقوقه الإنسانية. ومع أخذ هذا الأمر في الحسبان نعتقد أن ست سنوات فترة أطول من اللازم لشخص ليبقى محتجزا تقريبا في سفارة”.

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

فيدرين وقادة سياسيون يحللون تأثير قرارات ترامب على النظام العالمي

بقلم: أوسيموح لحسن خيمت السياسة الخارجية للرئيس الامريكي دونالد ترامب على أشغال المؤتمر الدولي المقام …

زعماء شباب يتناولون الكلمة في اختتام مؤتمر حوارات أطلسية بمراكش-المغرب

بقلم: أوسيموح لحسن بمناسبة اختتام الدورة السابعة لمؤتمر “حوارات اطلسية” والمنظم من طرف  مركز الدراسات …

تركيا تقول إنها ربما تدرس العمل مع الأسد إذا فاز في انتخابات ديمقراطية

الدوحة (رويترز) – قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في مؤتمر في قطر يوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.