الجمعة , أكتوبر 20 2017
الرئيسية / تحقيقات / ألمانيا تطرح أول خطة للدفاع المدني منذ الحرب الباردة

ألمانيا تطرح أول خطة للدفاع المدني منذ الحرب الباردة

germany-polize

شجون عربية — ستطرح ألمانيا أولى استراتيجياتها للدفاع المدني منذ انتهاء الحرب الباردة، ودعت السكان الى تخزين كميات من الطعام والمياه تكفي اياماً عدة، بحسب صحيفة “فرانكفورتر الغيماينه تسايتونغ”.
ومن المقرر ان تتبنى الحكومة الالمانية الاربعاء الخطة التي تجعل دعم المدنيين للجيش اولوية ووتزيد من قدرات نظام الرعاية الصحية، بحسب الصحيفة.
واكد متحدث باسم وزارة الداخلية لوكالة فرانس برس ان الحكومة ستتبنى استراتيجية دفاع مدني الا انه رفض الكشف عن تفاصيل او التعليق على تقرير الصحيفة.
وتابعت الصحيفة ان نص الاستراتيجية من 69 صفحة ينص على ان “تعرض الاراضي الالمانية لهجوم يتطلب دفاعات تقليدية هو امر غير مرجح” الا ان على البلاد أن “تكون مستعدة بالشكل الكافي في حال حدوث تطور يهدد وجودها في المستقبل لا يمكن استبعاد حدوثه”.
واضافت “يتم تشجيع السكان على تخزين الطعام لمدة عشرة ايام” والمياه لمدة خمسة ايام بمعدل لترين للشخص.
وبسبب ماضيها النازي، تعاملت المانيا بحذر مع قضايا الدفاع على مدى عقود. لكنها وضعت هذا العام خارطة طريق عسكرية جديدة تحدد طموح المانيا للعب دور دفاعي اكبر في الخارج ضمن اطار حلف شمال الاطلسي والاتحاد الاوروبي.
واثارت موجة من الهجمات داخل البلاد في تموز/يوليو، بينها هجومان اعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عنهما، نقاشاً حاداً حول الامن الداخلي.
وتعتزم وزارة الدفاع تدريب الجيش على الرد على هجمات ارهابية كبيرة، وكشف وزير الداخلية توماس دي ميزير الاسبوع الماضي عن مجموعة واسعة من اجراءات مكافحة الارهاب بينها اقتراح سحب الجنسية الالمانية من المواطنين الذين يقاتلون في صفوف الجهاديين.
ورفعت ألمانيا حالة التأهب الأمني في أعقاب هجومين لإسلاميين متشددين وحادث قتل جماعي بإطلاق النار على يد مراهق مختل الشهر الماضي. وأعلنت برلين في وقت سابق من الشهر الجاري إجراءات لزيادة الإنفاق على الشرطة وقوات الأمن وإنشاء وحدة خاصة لمواجهة جرائم الانترنت والإرهاب.
المصدر: وكالات

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

البصرة عاصمة العراق الاقتصادية

بقلم: د.محمـد عبدالرحمن عريـف* —  تعد محافظة البصرة ثالث أكبر محافظة عراقية بعد العاصمة بغداد ونينوى الشمالية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *