الرئيسية / تحقيقات / استطلاع: وسائل الإعلام الأميركية كانت منحازة أثناء الانتخابات الرئاسية

استطلاع: وسائل الإعلام الأميركية كانت منحازة أثناء الانتخابات الرئاسية

“شجون عربية” — وفقاً لاستطلاعات الرأي لوكالة سبوتنيك فإن الغالبية العظمى من الأميركيين (80%) تعتقد أن وسائل الإعلام كانت متحيزة تجاه أحد المرشحين أثناء تغطية الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الأميركية. في الوقت نفسه فإن أكثر من نصف الأميركيين (59%) أشاروا إلى أن وسائل الإعلام الوطنية والمحلية كانت غير موضوعية. علماً إن الاستطلاع أجري في الولايات المتحدة من قبل شركة الأبحاث TNS UK بطلب من وكالة الأنباء وإذاعة سبوتنيك.
ووفقاً لتقارير الاستطلاع فإن 16% من الأميركيين يعتقدون بأن وسائل الإعلام الوطنية كانت تفضل أحد المرشحين على الآخر، لكن في الوقت نفسه بقيت وسائل الإعلام المحلية موضوعية. وعلى العكس من ذلك فإن 5% يعتقدون بأن وسائل الإعلام المحلية فقط كانت متحيزة، أما وسائل الإعلام الوطنية فلم تكن. أما نسبة أولئك الذين كانوا يعتقدون بأن وسائل الإعلام الأميركية كانت تغطي الحملة الانتخابية بشكل متوازن على المرشحين، وصلت إلى 20% فقط.
أجري الاستطلاع من قبل شركة الأبحاث TNS UK بطلب من وكالة الأنباء وإذاعة سبوتنيك في الفترة ما بين 3-7 تشرين الأول/نوفمبر 2016 في الولايات المتحدة.
ورداً على سؤال حول الحملة الانتخابية الرئاسية في الولايات المتحدة، بشأن الاعتقاد بمدى انحياز وسائل الإعلام تجاه أحد المرشحين على حساب الآخر، فقد شارك 1012 من المستطلعين الذين تتراوح أعمارهم من 18 وحتى 64 عاماً في الإجابة على هذا السؤال. علماً أن هامش نسبة الخطأ في قاعدة البيانات يتراوح بين +/- 3.1 % عند مستوى الثقة 95%.

المصدر: سبوتنيك

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

التصوف الإسلامي في أميركا

عن موقع حوارات – بقلم خالد محمد عبده — في مؤتمر الطريقة المريدية بالسنغال اجتمعتُ …

جذور العنف في الجماعات الإرهابية

خاص مركز بيروت لدراسات الشرق الأوسط — بقلم: العميد المتقاعد الياس فرحات  —      …

النقابات المهنية في عهد مبارك والتحولات بعد ثورة يناير

خاص مركز بيروت لدراسات الشرق الأوسط — بقلم: هبة كمال عبد الحميد* — عندما عبرت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.