الأحد , أغسطس 20 2017
الرئيسية / تحقيقات / آخر تعيينات ترامب: مايكل فلين مستشاراً للأمن القومي وميت رومني للخارجية؟
ميت رومني

آخر تعيينات ترامب: مايكل فلين مستشاراً للأمن القومي وميت رومني للخارجية؟

romny

“شجون عربية” — اعتبر رئيس الوزراء الياباني شينزو ابي ان دونالد ترامب زعيم يمكنه “الوثوق به” بعد اول لقاء للرئيس الاميركي المنتخب مع مسؤول اجنبي بهذا المستوى، فيما يواصل مشاوراته لملء المناصب الأساسية في إدارته المقبلة.
واستقبل رجل الاعمال الثري آبي الخميس في نيويورك وسط مشاوراته المكثفة لتعيين الوزراء الرئيسيين في ادارته.
قال آبي في تصريح للصحافيين اثر اللقاء الذي استغرق 90 دقيقة في مقره في برج ترامب “لدي قناعة بأن دونالد ترامب هو زعيم يمكنني الوثوق به كثيرا”.
لكنه لم يكشف مضمون المحادثات واصفا مباحثاته مع خلف باراك اوباما بانها كانت “صريحة” وجرت “في اجواء ودية للغاية”.
غير ان تصريحات الملياردير اثناء الحملة الانتخابية كانت كفيلة باثارة قلق اليابان، الحليفة الكبرى للولايات المتحدة في اسيا. فقد اكد انه يبحث انسحاب القوات الاميركية من شبه الجزيرة الكورية والارخبيل الياباني ان لم يرفع البلدان المعنيان البدل المالي لذلك بشكل كبير.
كما اقترح تزود اليابان وكوريا الجنوبية بالسلاح النووي لمواجهة التهديد الكوري الشمالي، وهاجم اتفاقيات التبادل الحر كالشراكة عبر المحيط الهادئ، التي تعول عليها طوكيو لاحتواء النفوذ الصيني.
ولم يتاكد التطرق الى هذه الملفات الخميس، فيما اكدت المتحدثة باسم الرئيس المنتخب عدم اجراء اي “نقاش معمق” قبل تسلم منصبه رسميا.
تأتي معمودية النار الدبلوماسية هذه لترامب بالموازاة مع تكثيف مشاوراته، التي شملت اوساط الجمهوريين الذين كالوا له الانتقادات اثناء الحملة، لاختيار خلف جون كيري لحقيبة الخارجية.
للمرة الثانية في ايام استشار ترامب الخميس احد مخضرمي الدبلوماسية الدولية في القرن العشرين، هنري كيسنجر، البالغ 93 عاما.
كذلك الخميس، بدا للمرة الاولى تداول اسم الحاكم السابق لولاية ماساتشوستس ميت رومني، المرشح الخاسر في الانتخابات الرئاسية في 2012 امام اوباما، الذي وصف ترامب في اذار/مارس بانه “دجال” .
واعلنت شبكة “سي ان ان” ان ترامب سيستقبل رومني (69 عاما) في عطلة نهاية الاسبوع في نادي غولف يملكه في بدمينستر في نيوجرزي.
في تأكيد جزئي قال السناتور عن ألاباما جيف سيشنز الذي يتردد اسمه كثيرا لتولي اي من حقيبتي العدل أو الدفاع، اثناء مغادرة برج ترامب الخميس “اعتقد ان رومني سيكون قادراً على انجاز امور كثيرة”.
يضاف اسم رومني الى عدة اسماء تم تداولها مؤخرا لهذا المنصب الحيوي لصورة الولايات المتحدة في العالم، منها رئيس بلدية نيويورك السابق رودي جولياني الداعم لترامب منذ البداية والسفير السابق الى الامم المتحدة جون بولتون، ومؤخرا حاكمة كارولاينا الجنوبية نيكي هيلي التي انتقدت ترامب بشدة اثناء الحملة.
قد يسهم تعيين شخصية معتدلة كرومني في طمأنة الديموقراطيين وحلفاء الولايات المتحدة الذين اصيبوا احيانا بالذهول لمواقف المرشح ترامب من الدعوة الى الحمائية الى تأييد لروسيا او التشكيك في دور الولايات المتحدة القيادي في الحلف الاطلسي وغيرها.
الخميس ايضا زار السفير الاسرائيلي في الولايات المتحدة رون ديرمر دونالد ترامب معتبرا انه “صديق حقيقي” للدولة العبرية.
اما رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو فأكد الخميس ان العلاقات الثنائية تتجاوز شخص قائد كل من البلدين. وقال “اعلم ان الكنديين يريدون ان ادافع عن مصالحهم وقيمهم، وهذا ما سافعل” في اشارة الى اتفاقيات التبادل الحر وسياسة الهجرة التي ينوي ترامب مراجعتها.
واعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية الاميركية الخميس انها ستراقب ترامب من كثب بسبب تصريحاته خلال الحملة الانتخابية المؤيدة لاستخدام وسائل استجواب عنيفة ترقى الى التعذيب.
وقال المدير التنفيذي للمنظمة كينيث روث في مقابلة اجرتها معه وكالة فرانس برس في باريس “تراجع بعض الشيء ولكنه قال بالفعل خلال حملته الانتخابية انه سيؤيد استخدام تقنية الايهام بالغرق او ما هو اسوأ منها (…) حتى وإن كانت غير فعالة” في استجواب الموقوفين بشبهة التورط بالارهاب.
من برلين سعى الرئيس الاميركي باراك اوباما الى انعاش الامل مؤكدا ان ترامب يظهر من خلال خيارات تعييناته انه ادرك “الفرق” بين “ما ينفع” اثناء الحملة و”ما يجيز توحيد البلاد وكسب الثقة، كذلك لدى من لم يصوت له”.
لم يمنح ترامب رسميا اي حقيبة حتى الان ويواصل استشاراته المكثفة في مقر سكنه الفخم في برج ترامب.
كذلك ذكرت وسائل اعلام ان الجنرال المتقاعد مايكل فلين (57 عاما) الذي ادار وكالة استخبارات الدفاع (الاستخبارات العسكرية) بين 2012 و2014، ورد اسمه لتولي منصب مستشار الامن القومي.
كما يمكن ان يتم تعيين منافس ترامب السابق في الانتخابات التمهيدية تيد كروز وزيرا للعدل.
وافادت متحدثة باسم ترامب ان التعيينات ستعلن “قبل او بعد” عيد الشكر في 24 تشرين الثاني/نوفمبر.
بعد ثمانية ايام قضاها شبه معزول في مقره يواصل ثري العقارات مشاوراته بعد ظهر الجمعة في بدمينستر ليعود الى نيويورك مساء الاحد.
واعلن مسؤول في حملة ترامب انه سيقوم “بجولة نصر” في غضون “اسبوعين او ثلاثة” يزور فيها الولايات التي اجازت له احراز فوز مفاجئ على الديموقراطية هيلاري كلينتون.

المصدر: وكالة فرانس برس

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

هل صدّعت قضية الجندي أزاريا ثقة الجمهور بالجيش الإسرائيلي؟

بقلم: مئير ألرن – لواء في الاحتياط وباحث في معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي — …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *