السبت , أغسطس 19 2017
الرئيسية / تحقيقات / أسهم بترايوس ترتفع في الصراع على وزارة الخارجية

أسهم بترايوس ترتفع في الصراع على وزارة الخارجية

petrayus

واشنطن – جويس كرم — عاد الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب إلى ممارسة هواية «السجالات» على «تويتر»، مطلقاً تغريدات شكّكت في صدقية الانتخابات الرئاسية التي كسبها هذا الشهر، وتحدث عن «تزوير كبير» بلا تقديم أدلة، في إشارة إلى معطيات حول فوز المرشحة الديموقراطية السابقة هيلاري كلينتون بالتصويت الشعبي من دون أن ينسحب ذلك على النتيجة.
واستكمل ترامب استشارات حول التعيينات في إدارته المقبلة، وأهمها يتعلق بـ «معركة ضارية» على منصب وزير الخارجية. وفي انتظار تعيين وزير، تفرد الرئيس المنتخب بموقف مهم، إذ هدد بوقف التقارب في العلاقات مع كوبا ما لم تقدّم هافانا تنازلات في ملفي حقوق الإنسان والانفتاح الاقتصادي.
وأفادت صحيفة «نيويورك تايمز» بأن «صراعاً عنيفاً يدور في أوساط ترامب حول حقيبة الخارجية بين مؤيدي رودولف جولياني، الرئيس السابق لبلدية نيويورك، وميت رومني المرشح الجمهوري للرئاسة عام 2012». وقالت مستشارة ترامب، كيليان كونواي: «نتلقى سيلاً من التعليقات الخاصة وعلى شبكات التواصل الاجتماعي ضد رومني»، الذي كان وصف ترامب خلال الحملة بأنه «دجال ومنافق».
والتقى ترامب رومني، وكذلك المدير السابق للاستخبارات الجنرال ديفيد بيترايوس الذي كان استقال عام 2012 بسبب فضيحة إقامته علاقة خارج الزواج. وأفادت شبكة «بلومبرغ» الإخبارية بأن ترامب يدرس اختيار بترايوس لمنصب وزير الخارجية.
ومن الأسماء «الوسطية» المطروحة للخارجية أيضاً، حاكم ماساتشوستس السابق بوب كوركر، والأميرال المتقاعد جون كيلي، القائد السابق لقوات التحالف في العراق عامي 2008 و2009 والقائد السابق للقيادة الوسطى في الجيوش الأميركية.
وقبل سبعة أسابيع من تنصيبه رئيساً، فتح ترامب النار على الانتخابات بعدما قدم حزب الخضر طلباً بإعادة فرز الأصوات في ولاية ويسكونسن، ويستعد لتنفيذ الخطوة ذاتها في ولايتي بنسلفانيا وميتشيغن، حيث فاز رجل الأعمال بفارق ضئيل نسبياً.
واعترض ترامب على نتائج الانتخابات في ولايات فازت فيها منافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون، التي تقدمت عليه بفارق 2.2 مليون صوت في اقتراع الناخبين، قائلاً: «صوّت ملايين الأشخاص في شكل غير قانوني، وبينهم مهاجرون غير شرعيين، وحصل تزوير كبير».
وتابع: «إلى جانب فوزي الساحق في الهيئة الناخبة، كنت كسبت التصويت الشعبي في حال حذف ملايين الأشخاص الذين صوتوا في شكل غير شرعي».
وبعد عودته مع عائلته من عطلة عيد الشكر في مار إي لاغو في بالم بيتش بفلوريدا، قال ترامب: «شهدَتْ ولايات عدة تزويراً، بينها فرجينيا ونيوهامشير وكاليفورنيا، ولأن التحيز الشديد مشكلة كبيرة لم تغطِّ وسائل الإعلام ذلك».
وفي أسلوب مافيوي، لمحت مستشارة ترامب، كونواي، إلى أنه إذا أصر فريق كلينتون على إعادة احتساب الأصوات في ويسكونسن، قد يُعيد الرئيس المنتخب التفكير في تعهده عدم ملاحقة هيلاري كلينتون قضائياً لاستخدامها بريدها الإلكتروني الخاص حين كانت وزيرة للخارجية بدل حساب حكومي آمن، علماً أنه كان تراجع عن هذا الأمر قبل أسابيع.
وقالت كونواي لمحطة «آي بي سي» التلفزيونية: «في وقت يتصرف ترامب بشهامة حيال كلينتون، أرسلت مستشارها القانوني للانضمام إلى العملية السخيفة لإعادة احتساب الأصوات في ويسكونسن».
وكان مارك إريك الياس، المحامي في فريق كلينتون الانتخابي، أكد السبت أن حملة كلينتون مستعدة أيضاً للمشاركة في حملة إعادة احتساب الأصوات مع حزب الخضر في ولايتي بنسلفانيا وميتشيغن إذا جرى تنفيذها.

المصدر: صحيفة الحياة

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

طفل يخرج من رحم أُمّه حاملًا بشقيقه

تم استخراج الجنين غير المكتمل من بطن شقيقه وطوله نحو 7 سنتيمترات ووزنه نحو 150 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *