الثلاثاء , أكتوبر 17 2017
الرئيسية / غير مصنف / السيسي يرضي نتنياهو وترامب ويغضب البقية

السيسي يرضي نتنياهو وترامب ويغضب البقية

“شجون عربية” — قال وزير إسرائيلي لصحيفة “هآرتس”، دون ذكر اسمه، إن حالة الاستنفار من مشروع القرار ضد المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، المزمع تقديمه في مجلس الأمن للتصويت عليه، ما زالت قائمة، وذلك في رد على قرار مصر تأجيل التصويت لأجل غير مسمى، بعدما كانت طرحته بنفسها للتصويت أمس الخميس.

وقالت صحف إسرائيلية وعربية إن كواليس تأجيل القرار المصري يعود إلى ضغوط مورست من قبل إسرائيل والرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، على الرئيس المصري، الذي قام بدوره بإرسال برقية للبعثة المصرية في الأمم المتحدة مطالبا بسحب مشروع القرار إلى أجل غير مسمى. وجاء قرار السيسي مرضيا لترامب ونتنياهو ومغضبا للعرب والدول الأجنبية التي تدعم مشروع القرار.

وأكد المتحدث باسم السيسي، علاء يوسف، اتصال ترامب بالسيسي، قائلا وفق بيان نشرته الصحافة المصرية ” تناول الاتصال مشروع القرار المطروح أمام مجلس الأمن حول الاستيطان الإسرائيلي حيث اتفق الرئيسان على أهمية إتاحة الفرصة للإدارة الأمريكية الجديدة للتعامل بشكل متكامل مع كافة أبعاد القضية الفلسطينية بهدف تحقيق تسوية شاملة ونهائية لهذه القضية”.

وكانت مصر قد فاجأت إسرائيل بعد أن طرحت مشروع القرار ضد الاستيطان وطالبت بالتصويت عليه دون إبلاغ إسرائيل، وذلك رغم العلاقات الطيبة، التي تحدث عنها الإعلام الإسرائيلي والمصري، بين السيسي ونتنياهو. وقال مسؤولون إسرائيليون إن ضغوطا مورست على القاهرة لتأجيل القرار بعدما اتضح أن إدارة أوباما ستمتنع عن استخدام حق الفيتو في التصويت.

وقال وزير الخارجية الفلسطينية، رياض المالكي، في تعليق رسمي على تأجيل التصويت على مشروع قرار بناء على طلب من مصر، إنه كانت “إشارات قوية جداً أن الولايات المتحدة ستمتنع عن التصويت، وسيكون هناك تصويت بالإجماع من بقية الدول، وهذا كان بمثابة انتصار، والآن تحول إلى انتحار”

عن موقع “المصدر” الإسرائيلي

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

الدول العربية وقطر- حان وقت الحساب

بقلم: أيال زيسر – باحث إسرائيلي في معهد دايان لدرسات الشرق الأوسط وأفريقيا — •قرار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *