الثلاثاء , أغسطس 22 2017
الرئيسية / سوريا / محلل عسكري: إسرائيل جرّبت مقاتلات “اف 35” في غاراتها على مطار المزة

محلل عسكري: إسرائيل جرّبت مقاتلات “اف 35” في غاراتها على مطار المزة

“شجون عربية” – أطلق الطيران الإسرائيلي، مساء أمس الخميس، عدة صواريخ من شمال بحيرة طبريا، سقطت td محيط مطار المزة بدمشق، حيث أفادت وسائل إعلام سورية بسماع أصوات انفجارات هزت العاصمة السورية دمشق، بينما أوضحت مصادر أن الحديث يدور عن قصف لسلاح الجو الإسرائيلي لمطار المزة العسكري.
من جانبه، قال العميد محمد سرحان، الخبير والمحلل العسكري والاستراتيجي السوري، إن النيران علت خزانات الوقود في محيط المطار العسكري، حيث تم ﺍﺳﺘﻬﺪﺍﻑ ﺧﺰﺍﻧﺎﺕ ﻟﻠﻮﻗﻮﺩ ﺩﺍﺧﻞ ﻣﻄﺎﺭ ﺍﻟﻤﺰﺓ ﺑـ8 ﺻﻮﺍﺭﻳﺦ ﻣﻮﺟﻬﺔ، ﻳﻌﺘﻘﺪ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﻧﺎﺗﺠﺔ ﻋﻦ ﻏﺎﺭﺓ لطﺎﺋﺮﺗﻴﻦ ﺣﺮﺑﻴﺘﻴﻦ تحمل كل واحدة منهما 4 صواريخ ﻣﻦ ﺧﺎﺭﺝ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩ.
وأضاف سرحان، في تصريحات خاصة لـ”سبوتنيك”، اليوم الجمعة، إن إسرائيل اعتمدت في تنفيذ هذه العملية على طائرات من طراز “إف — 35” وهو ما أكد للمسؤولين العسكريين السوريين منذ اللحظة الأولى أن القصف إسرائيلي، لأن إسرائيل هي الدولة الوحيدة بالمنطقة التي تملك هذا الطراز من الطائرات، حيث تسلمت أول طائرتين منها من الولايات المتحدة قبل أسابيع قليلة.
ولفت إلى أن المسؤولين في الجيش الإسرائيلي أرادوا من خلال هذه الغارات تقديم الدعم لمقاتلي التنظيمات الإرهابية، من خلال إضعاف القوة العسكرية للجيش العربي السوري، وأيضاً إلهاء أسلحة الجيش وتفرغها لمواجهة أي غارات أخرى محتملة، بالإضافة إلى أن هذا القصف السريع يعد اختبارا وتجربة للطائرات الجديدة.
ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية على لسان مصدر عسكري لم تسمه، قوله: “في محاولة يائسة لدعم التنظيمات الإرهابية أقدم طيران العدو الإسرائيلي عند الساعة 00.25 بعد منتصف الليل، على إطلاق عدة صواريخ من شمال بحيرة طبريا سقطت في محيط مطار المزة ما أدى لنشوب حريق في المكان.” وتابع المصدر السوري “القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة تحذر العدو الإسرائيلي من تداعيات هذا الاعتداء السافر، وتؤكد استمرار حربها على الإرهاب حتى القضاء عليه، وبتر الأذرع التي تقف وراءه، في إطار دعمه للتنظيمات الإرهابية ورفع معنوياتها، اعتدى طيران العدو الإسرائيلي على أحد المواقع في الجهة الغربية من دمشق”

المصدر: سبوتنيك

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

مساحات سيطرة «سورية الديموقراطية» تتجاوز «داعش» للمرة الأولى

عززت «قوات سورية الديموقراطية» نفوذها السياسي والميداني وحققت تقدماً على جبهات القتال ضد «تنظيم داعش» …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *