الرئيسية / تحقيقات / إرشادات السلامة في الطائرة… ما سببها

إرشادات السلامة في الطائرة… ما سببها

“شجون عربية” — يطلب مظيفوا الطائرات من الركاب قبل الإقلاع أو الهبوط إطفاء أجهزة الهاتف والحواسيب، فضلاً عن إعادة المقاعد إلى وضعها العمودي مع فتح النوافذ، إلا أن معظمنا لا يعرف السبب وراء كل تلك الإجراءات.
وذكر موقع «ديلي ميل» البريطاني أن السر وراء تشديد طاقم الطائرة على فتح النوافذ في حالتي الاقلاع والهبوط يكمن في تنبيه المسافر عند وقوع خلل ما مثل الحريق إلى التأكد من أن أحد الجوانب يحترق ليتمكن بالتالي من تحديد أقرب مخرج للطوارئ لديه ومعرفة إي الجانبين أفضل وأكثر أماناً.
وأوضح الرئيس التنفيذي لشبكة سلامة الطيران هارو رانتر أن «عملية الاخلاء ضرورية في تحديد الجانب الآمن في حال نشوب حريق على إحدى جوانب الطائرة».
وأضاف المسؤول عن التدريب التقني لدى «الخطوط الجوية البريطانية» الكابتن دايف توماس: «نتبع ذلك النهج من أجل ضمان السلامة لعملائنا».
وأشار توماس إلى أن اغلاق المنضدة الموجودة أمام كل راكب أمر ضروري أيضاً أثناء الاقلاع والهبوط لضمان عدم تعطيل عملية إجلاء الركاب المحتملة، إذ أن إبقاء منضدة الطعام مفتوحة يعيق وضعية brace impact التي يضع فيها الركاب رأسهم بين الركبيتين عند الهبوط اضطرارياً.
ولفت توماس إلى أن طاقم الطائرة يطلب من الركاب تسليم الوسادات والسماعات والبطانيات أيضاً، تحسباً لعدم عرقلة عملية اجلاء الركاب.
وفيما يخص إغلاق الهواتف أثناء المسير والتوقف، قال توماس: «نطلب من المسافرين إغلاق الهاتف حتى لا تتداخل الاشارت الصادرة منه مع اشارت الطائرة التي تتعلق بنظام الملاحة الجوي».

المصدر: صحيفة الحياة

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

فلسفة حضارات العالم

قراءة: د. هيثم مزاحم     الكتاب: فلسفة حضارات العالم: نظريات الحقيقة وتأويلها تأليف: د. أنطوان …

لست متصوفاً ولم أتقمّص صورة غيري

د. عبدالجبار الرفاعي ـ عن موقع حوارات – في بداية شبابي، كانت صورة الآخر لديّ …

معنى أن تكون صوفيًّا

بقلم: خالد محمد عبده – خاص بمركز بيروت لدراسات الشرق الأوسط – أن تكون إنسانًا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.