الإثنين , نوفمبر 20 2017
الرئيسية / ثقافة / أرضي… أرض البقاع

أرضي… أرض البقاع

بقلم: عطاف الخشن* —

أردْتُ أنْ أعبر َالبحرَ من دون شراع
تاهَ الدربُ وضَاع
بعضي مبعثرٌ..كلّي بين وصْلٍ وانقطاع
تائهةٌ أنا من دون عينيك
لا فائدة من انتظاري لك ولا انتفاع
كلامي شعرٌ ضاعت فيه القوافي
فأصبح صعب الارتجاع،
أنا وحيدٌة بين شظايا قلبي
ألملمُ البقايا والحوايا والأوجاع،
أُحاولُ جاهدةً شطب اسمه من ذكرياتي
لكنّ قلمي ما استطاع
يا قلمي لماذا عنه كُل هذا الدفاع
وهو من ابتعد عني وتركني وسط الصراع
شيّدتُ له في أنحائي قصوراً وقلاع
هو من أعلن لي حبّه وأذاع
ألقى بي في غياهبِ الجُبِّ
حيثُ لا قعرَ له ولا قاع
هل تظنُّ أنّ أمرك هكذا مُطاع?
وأنّ قدّكَ بدرٌ أطلّ عليّ
من ثنيّاتِ الوداع
لستَ نبيّاً ولا رسولاً
لأقولَ لك شرّفتَ قلبي
وكلماتك كلها زيْفٌ وخداع
لن أعيش حياتي معك تائهة في ضياع
لا أمل منك لا شعاع
لا مدينة تغريني ولا حتى شواطئ تلك البحار
انا جبلية وسأعيش في أرضي.. أرض البقاع،
لن أترك ترابه وإن ساءت الأوضاع…

*كاتبة لبنانية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

طالب الرفاعي: (جائزة الملتقى) مشروع كويتي لتقديم الوجه المشرق للأديب العربي

  بقلم: أحمد حجاجي — قال طالب الرفاعي مؤسس ومدير الملتقى الثقافي ورئيس مجلس أمناء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *