الجمعة , أكتوبر 20 2017
الرئيسية / تحقيقات / ما سبب حزن ميلانيا ترامب؟

ما سبب حزن ميلانيا ترامب؟

“شجون عربية” — لقد مر أسبوع ونصف فقط منذ أن أصبح دونالد ترامب الرئيس الـ 45 للولايات المتحدة بشكل رسمي، ولكن يبدو أن كل ما يشغل بال المتصفِّحين هو زوجته الحزينة، السيدة الأولى، ميلانيا ترامب.

حظيت حملة دعائية تحمل هاشتاغ ‏‎#freemelania‏،‏‎ ‎‏بانتشار واسع في شبكات التواصل الاجتماعي‏‎ ‎‏‏‎ ‎‏وذلك بعد أن ظهرت ميلانيا في فيلم فيديو بوجه عابس أثناء حفل تنصيب ترامب، مثيرة جدلا واسعا في النت. يبدو في فيلم فيديو من المراسم، أن ميلانيا تبتسم ابتسامة جميلة لزوجها، بينما ينظر إليها ومن ثم تتغير تعابير وجهها وتصبح غاضبة وحزينة، بعد لحظة من إبعاد نظره عنها. أثار التغيير الحاد في تعابير وجه ميلانيا قلقا في النت وتساؤلات حول ما الذي قاله الرئيس ونجح في إثارة غضب زوجته؟ بعد طرح الكثير من التخمينات، هناك اعتقاد في النت أن الإجابة باتت واضحة.

ركّز كل من شاهد مقطع الفيديو نظره على ميلانيا – ولكن يتضح أن كان علينا التركيز على أشخاص آخرين تحديدا. انظروا إلى مقطع الفيديو ثانية وانتبهوا إلى ابنة دونالد ترامب، إيفانكا، وهي واقفة خلف ميلانيا.

إذا نظرنا إلى إيفانكا، فيبدو أنها تبتسم لوالدها أيضًا وهذا يطرح تساؤلا آخر: هل نظر دونالد ترامب إلى زوجته أو إلى ابنته؟ إذا كانت إيفانكا هي التي حظيت باهتمام ترامب فيبدو أن ميلانيا لديها سبب حقيقي للغضب من تجاهلها تماما. إن المكان الذي يوجه ترامب نظره نحوه وحقيقة أن هو وابنته يتشاركان في تعابير وجههما في اللحظة ذاتها تعزز الفرضية أن ترامب اختار مشاركة ابنته إيفانكا بتلك اللحظة وليس زوجته. في الحقيقة، علينا ألا ميلانيا أن هذا هو السبب الحقيقي للتغيير الحاد في مزاجها، وهو الغيرة بسبب اهتمام ترامب بإيفانكا أكثر منها.

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

البصرة عاصمة العراق الاقتصادية

بقلم: د.محمـد عبدالرحمن عريـف* —  تعد محافظة البصرة ثالث أكبر محافظة عراقية بعد العاصمة بغداد ونينوى الشمالية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *