الثلاثاء , نوفمبر 21 2017
الرئيسية / الإرهاب / وثائق تفضح أعذار “الدواعش” لترك القتال

وثائق تفضح أعذار “الدواعش” لترك القتال

“شجون عربية” — كشفت وثائق لتنظيم “داعش” الإرهابي، جرى العثور عليها في العراق في الآونة الأخيرة، أن عدداً من متشدّدي التنظيم استفادوا من إعفاءات، حتّى يتجنّبوا المشاركة في القتال.

وعثرت قوّات التحالف الدولي، على وثائق لكتيبة “طارق بن زياد” في تنظيم “داعش”، التي تُقاتل في صفوف التنظيم في العراق، وفق ما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانيّة.

وتكشف الوثائق، أسباباً عدّة لتسريح المقاتلين والسماح لهم بالعودة إلى بلدانهم، مثل الإصابة بجروح أو الرغبة في الانتقال إلى منطقة معيّنة.

وأعفى ما يُسمّى “ديوان الجند” في التنظيم المتطرّف، مثلاً، شخصاً يُدعى أبا وائل السويسري، بسبب تشنّج في الركبة، مورداً في خانة الملاحظات أنّه لا يُريد القتال.

أمّا شخص آخر يُلقّب بأبي إدريس الكوسوفي، فجرى إعفاؤه، بسبب رغبته في الانتقال إلى “الشام” ومعاناته من مشكلات في المخّ.

وتأتي مغادرة مقاتلين لصفوف “داعش”، وسط وضع صعب للتنظيم الذي تكبّد خسائر كبرى في مدينة الموصل في العراق، حيث أعلن، سنة 2014، ما سمّاها “الخلافة”

المصدر: وكالات، الجمهورية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

ميانمار تحذر من تعرضها لعمليات إرهابية بعد تهديدات القاعدة

“شجون عربية”_ حذرت حكومة ميانمار، من خطر وقوع أعمال إرهابية في مختلف مدن البلاد، بعد أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *