الإثنين , أغسطس 21 2017
الرئيسية / تحقيقات / هل تهدد سياسات ترامب طلب أميركا تنظيم كأس العالم؟

هل تهدد سياسات ترامب طلب أميركا تنظيم كأس العالم؟

“شجون عربية” – ربما تهدد سياسات الهجرة المثيرة للجدل للرئيس الأمريكي دونالد ترامب طلب الولايات المتحدة المحتمل لاستضافة نهائيات كأس العالم 2026 لكرة القدم رغم تبقي وقت طويل على قيام الاتحاد الدولي (الفيفا) باختيار الدولة المنظمة للنهائيات.

واستضافت الولايات المتحدة كأس العالم في 1994 وتعد أبرز المرشحين لتنظيم البطولة في 2026 بعد حصول روسيا وقطر على حق تنظيم النهائيات في 2018 و2022 على الترتيب.

وقال الفيفا إن أوروبا وآسيا لن يستطيعا طلب تنظيم البطولة في 2016 ليصبح بذلك اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف) هو الأقرب لاستضافة البطولة.

ولم يتوصل المسؤولون في الاتحاد إلى اختيار نهائي وهناك مناقشات حول ملف مشترك لاستضافة البطولة بين المكسيك وأمريكا وكندا.

وستقام كأس العالم 2026 بمشاركة 48 منتخبا بدلا من 32.

لكن سياسات ترامب الأخيرة حول الهجرة زادت الشكوك حول إمكانية عدم موافقة بعض الاتحادات الأعضاء في الفيفا والتي سيكون لها جميعا حق التصويت على فكرة إقامة البطولة في أمريكا.

وكان ترامب أصدر أمرا تنفيذيا يمنع دخول المهاجرين إلى الولايات المتحدة لمدة أربعة أشهر ويمنع أيضا دخول مواطني سوريا وليبيا والعراق واليمن والسودان والصومال وإيران لمدة 90 يوما.

وفيما يتعلق باحتمال تنظيم مشترك لكأس العالم فإن ترامب يرغب في بناء جدار على الحدود مع المكسيك ليمنح الهجرة غير الشرعية وقال إن المكسيك ستدفع بناء هذا الحائط وهو ما رفضته الأخيرة تماما.

وقال آلان توملينسون وهو أستاذ في جامعة برايتون وسبق له إصدار كتابين عن الفيفا “طلب امريكا لاستضافة كأس العالم يمكن أن يفي بالكثير من المعايير التي من شأنها أن تجعل مشاركة 48 فريقا أمرا ممكنا مثل الاستادات الموجودة والجماهير وملف مشترك لاستضافة كأس العالم سيعكس التحالف الموجود بين شمال ووسط القارة.

“والفيفا بحاجة إلى إحياء سمعته بعد ما حدث في إسناد تنظيم كأس العالم 2018 و2022.”

وأضاف “لكن كل ذلك من المؤكد أن ينتهي بإصرار ترامب على تطبيق سياسات لعزل أمريكا وهو ما يجده أغلب أعضاء الفيفا أمرا مقيتا ومهينا بينما يسعى الفيفا لإشراك كل أعضائه في اتخاذ القرار الخاص بمن سينظم البطولة.”

وفضل مسؤولو كرة القدم في الكونكاكاف عدم الحديث عن سياسات ترامب واثرها المحتمل على طلب استضافة كأس العالم.

وقال سونيل جولاتي رئيس الاتحاد الامريكي للصحفيين يوم الأحد “كيف يؤثر ذلك على استضافة البطولات الدولية اعتقد حقا أنها قضية ثانوية الآن. الوضع المتعلق بالأمر التنفيذي وأثاره أوسع بكثير من ذلك.”

ورفض جولاتي التعليق عند سؤاله عن مواقف محتملة للاتحاد الأمريكي بشأن سياسة ترامب كما لم يرد الاتحاد الأمريكي على طلب التعليق على الأمر.

وأيضا لم يرد فيكتور مونتالياني رئيس اتحاد الكونكاكاف والاتحاد الكندي عن أسئلة تتعلق بتأثير سياسات ترامب.

وقال المحامي ديفيد لاركين الذي يتخذ من واشنطن مقرا له وأحد مديري حملة “تغيير الفيفا” إنه لا يعتقد أن الغضب من موقف ترامب تجاه الهجرة سيؤثر على التصويت.

وأضاف “لأن قرار ترامب بحظر السفر مؤقت وعلى نطاق ضيق فأعتقد أنه لن يؤثر على المدى الطويل على طلب استضافة كأس العالم.”

وتابع “بالنظر إلى كل الأشياء التي أغفلها مسؤولو الفيفا في الماضي اعتقد أنه من المستبعد أن هذا سيكون عاملا مهما.”

المصدر: رويترز

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

هل صدّعت قضية الجندي أزاريا ثقة الجمهور بالجيش الإسرائيلي؟

بقلم: مئير ألرن – لواء في الاحتياط وباحث في معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي — …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *