الأربعاء , أغسطس 23 2017
الرئيسية / تحقيقات / حريق المركز الإسلامي في تكساس متعمد

حريق المركز الإسلامي في تكساس متعمد

“شجون عربية” – قال المكتب الأميركي للكحول والتبغ والأسلحة النارية والمتفجرات‭ ‬يوم الأربعاء إن الحريق الذي التهم مسجدا في تكساس في يناير كانون الثاني وقع عمدا وإنه تقرر صرف مكافأة تصل إلى 30 ألف دولار لمن يدلي بمعلومات تقود إلى اعتقالات.

وشب الحريق في المركز الإسلامي بمدينة فيكتوريا على بعد 200 كيلومتر جنوب غربي هيوستن بعد ساعات من توقيع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على أمر تنفيذي يحظر مؤقتا على مواطني سبع دول ذات أغلبية مسلمة دخول الولايات المتحدة.

ولم تعثر السلطات على دليل يربط بين الحريق والأمر التنفيذي.

وتقول منظمات حقوقية إسلامية أمريكية إنها تعتبر الحريق جزءا من موجة متنامية من التعصب ضد المسلمين في البلاد.

وقال المكتب إن الحريق دمر المبنى وتسبب في خسائر مادية تقدر بنحو 500 ألف دولار.

المصدر: رويترز

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

هل صدّعت قضية الجندي أزاريا ثقة الجمهور بالجيش الإسرائيلي؟

بقلم: مئير ألرن – لواء في الاحتياط وباحث في معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي — …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *