الرئيسية / ثقافة / هيروشيما

هيروشيما

“شجون عربية” — قصيدة “هيروشيما” من تأليف: رُدُولْفُو لُوبُو مُولَاسْ* وترجمة: الدكتور لحسن الكيري** —

في ثوانٍ كان كل شيء قد تحول إلى فوضى لا توصف. بدا وكأن الحياة قد انتهت. نفضتِ الغبارَ الذي كان يغطي جسدها ونهضت من بين الخراب: رأت عيناها الصغيرتان المذعورتان الهلع. فجأة طلَّت صُرصورٌ أخرى وانسلتا معا من بين الأنقاض.

*كاتب، شاعر، صحافي و طيار أرجنتيني معاصر معروف. نشر عدة أعمال أدبية و نال بعض الجوائز التقديرية في هذا الباب.
**كاتب، مترجم، باحث في علوم الترجمة ومتخصص في ديداكتيك اللغات الأجنبية – الدار البيضاء -المغرب.

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

حوار مع سفرجلتين

بقلم: نزار قباني — لجسمك عطرٌ خطير النوايا، يقيم بكل الزوايا ويلعب كالطفل تحت زجاج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *