الأحد , أكتوبر 22 2017
الرئيسية / الإرهاب / قمة سلمان -إردوغان تناقش تجفيف منابع “الإرهاب”

قمة سلمان -إردوغان تناقش تجفيف منابع “الإرهاب”

“شجون عربية” — شهدت الرياض أمس قمة سعودية- تركية، ترأسها الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وبحثت في العلاقات الثنائية بين البلدين، إضافة إلى تطورات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية.
كما عقد الرئيس التركي خلال وجوده في الرياض، اجتماعين مع ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، وولي ولي العهد وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان. وتناولت المحادثات السعودية- التركية، إضافة الى العلاقات الثنائية، «البحث في آخر تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، والجهود المبذولة تجاهها، وموقف البلدين منها، إلى جانب التعاون السعودي- التركي في عدد من المجالات، خصوصاً الأمني منها، وجهود محاربة الإرهاب وتجفيف منابعه».
وبحث ولي العهد والرئيس التركي خلال جلسة محادثات أمس، «في العلاقات الثنائية المميزة التي تربط بين المملكة وتركيا». وأفادت وكالة الأنباء السعودية بأنه «جرى خلال اللقاء البحث في آخر تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، والجهود المبذولة تجاهها، وموقف البلدين منها، إلى جانب مناقشة أوجه التعاون بين البلدين في عدد من المجالات، خصوصاً الأمني منها، وجهود محاربة الإرهاب وتجفيف منابعه».
والتقى الأمير محمد بن سلمان الرئيس أردوغان، و «جرى خلال اللقاء البحث في العلاقات الثنائية وسبل تطويرها، إضافة إلى مستجدات الأوضاع في المنطقة، والجهود المبذولة من البلدين لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة وعلى رأسها محاربة الإرهاب».
وأقام سلمان أمس، حفلة استقبال رسمية للرئيس التركي في قصر اليمامة بالرياض. وكان في استقبال أردوغان لدى وصوله: أمير منطقة الرياض فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، والأمير محمد بن نايف، والأمير محمد بن سلمان، حيث عزف السلامان الوطنيان للبلدين، ثم استعرض حرس الشرف.
وذكرت وكالة «الأناضول» للأنباء بعد ظهر أمس، أن الرئيس التركي غادر الرياض إلى الدوحة في إطار جولته الخليجية التي شملت البحرين والسعودية.
وكان في وداع أردوغان، أمير منطقة الرياض فيصل بن بندر، والسفير التركي لدى السعودية يونس دميرر.
ويرافق أردوغان في زيارته إلى قطر، عقيلته أمينة ووزير الخارجية مولود جاويش أوغلو ووزير الاقتصاد نهاد زيبكجي، ووزير الطاقة والموارد الطبيعية براءت ألبيراق، ووزير الدفاع فكري إشيق، ورئيس هيئة الأركان خلوصي أكار، ورئيس هيئة الاستخبارات التركية هاكان فيدان.
وسينهي الرئيس التركي زيارته اليوم باجتماع مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد.
المصدر: الحياة

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

ميانمار تحذر من تعرضها لعمليات إرهابية بعد تهديدات القاعدة

“شجون عربية”_ حذرت حكومة ميانمار، من خطر وقوع أعمال إرهابية في مختلف مدن البلاد، بعد أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *