الأحد , أغسطس 20 2017
الرئيسية / ثقافة / “ثقافة الحوار ووسائل التواصل الاجتماعي” .. مؤتمر لوزارة الإعلام في بيروت

“ثقافة الحوار ووسائل التواصل الاجتماعي” .. مؤتمر لوزارة الإعلام في بيروت

“شجون عربية” — تنظم مديرية الدراسات والمنشورات اللبنانية في وزارة الاعلام مؤتمرها الثالث بعنوان “ثقافة الحوار ووسائل التواصل الاجتماعي”، برعاية وزير الاعلام ملحم الرياشي، يومي الخميس والجمعة في 2 و3 آذار المقبل في قاعة المحاضرات في بناية عصام فارس في الجامعة الاميركية في بيروت.

ويتضمن برنامج المؤتمر الذي يفتتح عند التاسعة والنصف من قبل ظهر الخميس في 2 آذار مارس المقبل كلمات لكل من: مدير الدراسات والمنشورات اللبنانية خضر ماجد، رئيس الجامعة الاميركية في بيروت فضلو خوري، رئيس لجنة الاعلام والاتصالات النيابية حسن فضل الله والوزير الرياشي.

وبعد استراحة، تعقد الجلسات، فيتناول المحور الاول: “دور الاعلام في انجاح الحوار وارساء دعائمه”، ويديره الوزير السابق طارق متري. ويتحدث فيه كل من: جورج كلاس، صلاح سلام، جورج بكاسيني، بيار ابي صعب، حسين ايوب وغسان حجار. ويتحدث المتكلمون عن دور الدولة في ارساء حوار سياسي، اعلامي، اقتصادي واجتماعي.

كما يتحدث عن “مقدمات الاخبار بين سياسة المحطة التلفزيونية والموضوعية والرأي العام” كل من: رئيس المجلس الوطني للاعلام عبد الهادي محفوظ، بيار الضاهر، كرمى خياط وابراهيم فرحات.

وعن “المواقع الالكترونية بين الاخباري ورقمنة الشائعة (الوظيفة والارض)” يتحدث كل من: جوزف سمعان، ربيع الهبر، طلال حاطوم، جيلبار رزق وميشال قنبور.

ويتحدث رامي الريس عن “تفاعل السياسيين مع وسائل الاعلام الجديد واستخدامها منصات “تغريد” لمواقفهم”.

وفي المحور الثاني عن “وسائل التواصل الاجتماعي والمشاركة السياسية والامنية”، الذي يديره الكتور علي رمال، يتحدث كريستيان اوسي عن “وسائل التواصل الاجتماعي وصناعة الرأي العام”، ونهوند القادري عن “تأثير وسائل التواصل الاجتماعي في الشباب وصناعة التغيير”. كما يتحدث ممثل عن الامن العام بعنوان “التوظيف الامني لوسائل التواصل الاجتماعي”، وممثل مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية في الجيش عن “وسائل التواصل الاجتماعي وعلاقتها بالامن الوطني”، وسوزان الحاج من قوى الامن الداخلي عن “الاعلام الامني ودوره الرقابي”.

وفي برنامج اليوم الثاني الجمعة في 3 آذار، يتناول المحور الثالث، الذي يبدأ عند التاسعة والنصف صباحا، “تقنيات ومفاهيم الحوار والتواصل الاجتماعي”، ويدير الجلسة هاني صافي.

ويتحدث في هذا المحور كل من نبيل دجاني بعنوان “آراء في دور الاعلام في ثقافة الحوار”، ميشال توما عن “اهمية الاعلام في حوار الثقافات”، رامي نجم عن “الكراهية والحوار ووسائل التواصل الاجتماعي (مفاهيم، وظائف واستخدامات”، ميرنا ابو زيد عن “وسائل التواصل الاجتماعي: اداة صراع أم حوار ودورها في بناء المواطنية”، جمال مجاهد عن “التواصل الاجتماعي ودراسة التحولات بين الاستخدامات السلبية والايجابية”، وعماد زبيب عن “دور التقنيات الاعلامية الحديثة في خلق مناخ تواصل واطر لحماية المجتمع”.

وعند الثانية عشرة ظهرا، يبدأ المحور الرابع بعنوان “التنوع الطائفي ثروة تمايز لبنان وثقافته” ويديره عباس الحلبي. ويتحدث فيه الاب عبدو ابو كسم عن “الاعلام الديني ودوره في تعزيز الوحدة الانسانية وحوار الاديان”، العلامة السيد علي فضل الله عن “اثر الحوار الديني وتأثيره على الحوار السياسي، محمد السماك عن “اهمية الحوار الاسلامي- الاسلامي والاسلامي- المسيحي”، انطوان متى عن “الانفلات الاعلامي والاعلاني في وسائل التواصل الاجتماعي”، فادي ضو عن “الاعلام في مواجهة خطاب التطرف: خبرات وتحديات”، غدير سعادة عن “وسائل التواصل الاجتماعي ومواثيق الشرف الاعلامية”.

كلمة اختتام المؤتمر والتوصيات يلقيها المدير العام لوزارة الاعلام الدكتور حسان فلحة.

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

إيفانكا ترامب تتعرض لسخرية واسعة بسبب أينشتاين

إيفانكا استشهدت بهذا القول على أنه لآينشتاين: “إذا لم تتناسب الحقائق مع النظرية فعليك تغيير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *