السبت , نوفمبر 18 2017
الرئيسية / منوعات / عارضة أزياء أم جاسوسة؟
عارضة الأزياء الروسية فيكتوريا بونيا (انستغرام)

عارضة أزياء أم جاسوسة؟

عارضة الأزياء الروسية فيكتوريا بونيا (انستغرام)

فيكتوريا بونيا هي واحدة من عارضات الأزياء الروسيات الأكثر نجاحاً وشهرة في العالم. لديها أكثر من 5 ملايين متابع في إنستغرام. منذ هذه الليلة تصدّرت العناوين في كل العالم، بعد أن اعتُقلت في الولايات المتحدة بشبهة التجسس. شاركت متابعيها في مواقع التواصل الاجتماعي بالتجربة، وكتبت أنّها مرت “بيوم طويل..”.

عندما هبطت بونيا في المطار في الولايات المتحدة، اعتقلتها السلطات الأميركية للاستجواب. بحسب كلامها، بدلاً من سؤالها عن عملها في الولايات المتحدة ومحاولة معرفة معلومات عنها في غوغل، بدأ المحققون معها بطرح أسئلة عليها عن الرئيس (فلاديمير بوتين) وعن الـكي جي بي (KGB). وبعد ذلك سألوها إذا كانت جاسوسة روسية، في هذه المرحلة قالت إنها انفجرت ضاحكة ونفت ذلك. بحسب كلامها، استمر المحققون في طرح الأسئلة ذاتها.

عندما أجرى المحققون تفتيشاً في أغراضها، وجدوا بطاقة دعوة لشركة تبيع كاميرات مراقبة وتدعى “‎ SPY-LAND” (“أرض الجواسيس” في الإنجليزية). في هذه المرحلة بدأت تشكّ فعلا بأنّهم لن يوافقوا على دخولها إلى الولايات المتحدة وسيطردونها، ولكن في نهاية المطاف أطلِق سراحها.

كما ذكرنا، بونيا هي عارضة أزياء شهيرة، وقد التقطت الصور عدة مرات عارية لمجلة “بلاي بوي” الأمريكية. تعود أصولها إلى مدينة كارسنوكمانسك شرقي روسيا، واشتهرت بعد أن شاركت في برنامج “الأخ الأكبر” في روسيا. تعيش اليوم في موناكو في الريفييرا الفرنسيّة. في كانون الثاني تصدرت العناوين في دول الخليج، بعد أن اتّهمت هي وعارضات أزياء أخريات بأنهنّ دمّرن سمعة فندق في دبي، بعد أن رفعن صورا فاضحة جدا في إنستاغرام.

عن موقع “المصدر”

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

ملياردير يسعى لإقامة مستعمرة بشرية على المريخ في 2024

“شجون عربية” — إذا سارت الأمور حسب الخطط التي وضعها الملياردير ورائد الأعمال الشهير إيلون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *