الأربعاء , أكتوبر 18 2017
الرئيسية / ثقافة / من أجلك

من أجلك

only-for-you-19

بقلم: عطاف الخشن* —

يخرجُ منْ حَنجرتي اسمُكَ
مسافة بين الشريانِ والوريد
ما أمهرَكَ بإراقة دمي
على أرصفةِ الضياع..
ظننتُ أني جمعتُك في معلّقةِ الأعشى الغَزَليّة
عيناكَ وما دَحاها
ألهمَها نورَها…. ورُؤياها
اليكَ فَحْوى حكايتي وبيت القصيد
من أجلكَ أمتطي صهوةَ الأمل
وأمنحكَ مغفرةَ الشهدِ
أسمِعُكَ همسي وشوقي
لهفتي وخوفي
يا ابنَ قلبي
لم تكنْ أمكَ امرأةً بغيّة
ولا كان أبوكَ امرأَ سَوْءٍ
فَلِمَ لا تكنْ معي حبيباً تقيّا??
أنا… وأنت… جسدٌ منْ طين
لِمَ لا تكنْ نبضي والوريد
أستحلفُكَ بكل شئٍ مقدّس
أن تنتزعَ قلبي من ضلوعي ساعةَ الرحيل
وتعلن انتهاء الألم والعويل..

*كاتبة لبنانية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

محمد مهدي الجواهري

آمنتُ بالحُسين

بقلم الشاعر العراقي الراحل محمد مهدي الجواهري — فِداءٌّ لَمثواكَ مِن مَضْجَعِ تَنَوَّرَ بالأبلَج الأروَعِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *