الجمعة , أغسطس 18 2017
الرئيسية / تحقيقات / هل هُربت الأهرامات من تركيا؟

هل هُربت الأهرامات من تركيا؟

ahramat

بقلم: علي عبد الله التركي — أنقرة : هل يوجد أحد لم يسمع عن أهرامات الجيزة الشهيرة عالميا؟

في إحدى القنوات التركية وخلال أحد تقارير الشارع سألت المذيعة المواطنين الأتراك قائلا: “يقال إن أهرامات الجيزة في مصر تمت تهريبها من تركيا فما رأيك؟”. فجاءت الإجابات على النحو التالي:

– ليس لدي أي معلومات في هذا الصدد نظرًا لإقامتي بالخارج.

– الآثار التاريخية قيمة جدا. ولو ظلت الأهرامات في تركيا لصار الوضع أفضل. تهريبهم الأهرامات إلى الخارج حادثة محزنة جدًّا.

– إن عملية تهريب الأهرامات من تركيا ليس فعلاً مهذبًا. كيف تمكنوا من تهريبه!. لماذا تعاني دولتنا من ضعف أمني؟ أرى أنه لا بد أن الدولة تعتني بحماية آثارنا التاريخية.

– الفساد داخل تركيا في تزايد مستمر وللأسف لا نستطيع أن نحافظ على آثارنا القيمة. أعتقد أن الأهرامات المسروقة من تركيا ستباع في السوق الأوربي بأسعار خيالية.

ثم طرحت المذيعة سؤالاً آخر سعيا منها تذكيرهم أن الأهرامات مصرية وليست تركية “حول توقعاتهم بشأن الطرق التي تم من خلالها تهريب الأهرامات الضخمة إلى مصر”:

– أعتقد أن هناك رجال يعملون لصالح المهربين داخل الجمارك في تركيا وإلا ما استطاعوا تهريب الأهرامات.

– لا بد من تنفيذ أشد عقوبة على من يمارسون هذا النوع من التهريب.

– إن عمليات التهريب منتشرة في تركيا كما أن آلية التفتيش في بلادنا لا تعمل بشكل جدي. وأعتقد من قاموا بتهريب الأهرامات هم عصابة لأن هذا الأمر لا يمكن أن ينفذه شخص واحد.

-أعتقد أن الأهرامات قد تمت تهريبها من بلادنا عبر البحر.

وفي هذه المرة سألت المذيعة ما وظيفتك يا سيدي؟

– أنا أعمل مدرس العلوم التاريخية في مدرسة حكومية.

ومن المعلوم أن أهرامات الجيزة هى أهرامات قديمة تقع في مصر التي تضم أكثر من 100 هرم، وأغلب الأهرامات تم إنشاؤها كمقابر للحكام منذ عصر المملكة القديمة وحتى عصر المملكة الوسطى. ويُعد هرم زوسر الذي أنشئ في عهد الأسرة الثالثة هو أقدم هرم معروف.

وقام المهندس أمحوتب بتصميم هذا الهرم والمسلات المحيطة به، ويعد هذا الهرم أقدم بناء منحوت من الصخر على وجه الأرض. ويُقال إنه تم قتل جميع المشاركين في إنشاء هذا الهرم بعد الانتهاء منه بسبب اطلاعهم على سر هذا الهرم.

أما أهرمات الجيزة فهي الأشهر والأكبر. إذ يُعد هرم خوفو هو أكبر هذه الأهرامات، كما أنه إحدى عجائب الدنيا السبع التي لا تزال قائمة حتى يومنا هذا دون أن يمسسها ضرر.

3.78 في المئة معدلات الأمية في تركيا

حتى مدرس التاريخ الذي ظهر في التقرير لم يكن على علم بهذه المعلومات الي سبقت وأن ذكرناها أعلاه، فضلا عن أنه يعتقد أن الأهرامات مصر أصلا كانت موجودة في تركيا وتمت تهريبها إلى مصر. فاعتقاد الأتراك أن أهرامات الجيزة كانت في تركيا يعكس مدى تردي وضع التعليم في تركيا. إذ تشير إحصاءات شهر أبريل/ نيسان الماضي أن معدلات الأمية من سن ست سنوات فيما فوق بلغت 3.78 في المئة، أي أن نحو 4 من كل مئة تركي يعانون من الأمية. ويُخشى أن ترتفع هذه النسبة بعد إغلاق العديد من المدارس الخاصة الحاصلة على جوائز عقب محاولة الانقلاب الفاشلة ومواجهة المدرسين الناجحين الذين كانوا يعملون فيها للبطالة.

ولعل هذا الوضع يعيد إلى الأذهان تصريحات الدكتور “بولنت أرين”، نائب رئيس جامعة صباح الدين أحد الداعمين لحزب العدالة والتنمية الحاكم، خلال لقاء تلفزيوني عندما قال إن الجهلاء الذين لا يعرفون القراءة هم ضمان بقاء هذا النظام، أي حكم العدالة والتنمية، بالإضافة إلى تصريح وزير الطاقة والمصادر الطبيعية السابق “تانر يلدز “خلال لقاء تلفزيوني أيضا بأن أصوات ناخبي العدالة والتنمية تقل كلما ارتفع مستوى التعليم في تركيا.

المصدر: جريدة الزمان التركية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

طفل يخرج من رحم أُمّه حاملًا بشقيقه

تم استخراج الجنين غير المكتمل من بطن شقيقه وطوله نحو 7 سنتيمترات ووزنه نحو 150 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *