الأحد , أكتوبر 22 2017
الرئيسية / إسرائيليات / مبعوث ترامب يبحث مع نتنياهو استئناف محادثات السلام

مبعوث ترامب يبحث مع نتنياهو استئناف محادثات السلام

مركز بيروت لدراسات الشرق الأوسط — عقد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو الليلة الماضية اجتماعاً مع المبعوث الخاص للرئيس الأميركي جيسون غرينبلات في ديوان رئاسة الحكومة في القدس.
وقال بيان صادر عن ديوان رئاسة الحكومة إن هذا الاجتماع جاء في إطار محاولات الإدارة الأميركية الجديدة برئاسة دونالد ترامب الرامية إلى استئناف محادثات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.
وأضاف البيان أن غرينبلات أكد مجدداً التزام الرئيس ترامب بأمن إسرائيل وبجهود مساعدة الإسرائيليين والفلسطينيين على تحقيق سلام دائم من خلال المفاوضات المباشرة.
وأشار إلى أن نتنياهو وغرينبلات ناقشا خلال المحادثات التي استمرت لأكثر من خمس ساعات، موضوع أعمال البناء في المستوطنات الإسرائيلية من أجل التوصل إلى صيغة تهدف إلى تعزيز السلام والأمن. كما أشار إلى أن المبعوث الأميركي الخاص شدّد على أهمية تدعيم نمو الاقتصاد الفلسطيني وتحسين حياة الفلسطينيين في المناطق [المحتلة].
ووصف غرينبلات في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، الاجتماع مع نتنياهو بأنه إيجابي وشكر رئيس الحكومة على ما أبداه من التزام حيال عملية السلام. وأضاف أنه بحث مع نتنياهو آخر الأوضاع الإقليمية وقضيتي السلام مع الفلسطينيين والمستوطنات.
ومن المقرر أن يعقد المبعوث الأميركي اليوم (الثلاثاء) اجتماعاً مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله.
كما أنه سيجتمع بعد عودته من رام الله مع كل من رئيس الدولة الإسرائيلية رؤوفين ريفلين، ورئيس تحالف “المعسكر الصهيوني” زعيم المعارضة عضو الكنيست يتسحاق هيرتسوغ، ومنسق أعمال الحكومة الإسرائيلية في المناطق [المحتلة] اللواء يوآف مردخاي.
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحادث هاتفياً مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يوم الجمعة الفائت ودعاه إلى زيارة البيت الأبيض. وكانت هذه أول مكالمة هاتفية بين الزعيمين منذ تولى ترامب منصبه في كانون الثاني/ يناير الفائت.

المصدر: صحيفة “يسرائيل هيوم”، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

المستوطنون ينظمون مسيرة في أزقة القدس القديمة ويقتحمون الحرم القدسي

شارك آلاف المستوطنين الإسرائيليين أمس (الخميس) في مسيرة جابت شوارع البلدة القديمة في القدس الشرقية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *