الأحد , أغسطس 20 2017
الرئيسية / تحقيقات / انتقاد إطلاق مجلس للفتيات في القصيم دون ظهور أي فتاة

انتقاد إطلاق مجلس للفتيات في القصيم دون ظهور أي فتاة

“شجون عربية” — كان تشكيل “مجلس للفتيات” في منطقة القصيم السعودية مبادرة مشجعة في بلد لا تشارك به المرأة كثيراً في الحياة العامة.
لكن عندما أرادت السعودية التباهي بتدشين المجلس تجاهلت أمراً مهماً: المرأة نفسها. فقد أظهرت الصور التي نشرت لأول اجتماع لمجلس الفتيات في القصيم 13 رجلاً على المنصة من دون أن تظهر امرأة أو فتاة واحدة بينهم.
وجلست النسوة، فيما يبدو، في قاعة أخرى ليتابعن سير الجلسة عبر الفيديو.
وانتشرت صورة الاجتماع المنشورة أعلاه بشكل واسع في مواقع التواصل بعد انعقاد اجتماع المجلس السبت الماضي.
وشبه العديدون هذه الصورة بصورة أخرى انتشرت بشكل كبير للرئيس الأميركي دونالد ترامب وهو يوقع في يناير/كانون الثاني قراراً حول الإجهاض ويحيط به رجال فقط.
وكان الأمير فيصل بن مشعل بن سعود، حاكم منطقة القصيم، على رأس اجتماع مجلس الفتيات، وقال إنه فخور بالاجتماع الذي يعد الأول من نوعه في المملكة.
وأضاف: “في منطقة القصيم نراهن على فتياتنا شقائق الرجال، ونستشعر المسؤولية ونفتح المجال أكثر وأكثر لكل ما يخدم عمل المرأة والفتاة”.
وترأس المجلس حرم الأمير فيصل، الأميرة عبير بنت سلمان التي لم تظهر في الصورة.
يذكر أن ثمة توجهاً في السعودية لتخفيف القيود المشددة المرتبطة بالنساء، وذلك ضمن برنامج رؤية 2030 الذي طرحه ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.
وتشمل أهداف البرنامج زيادة مساهمة المرأة في القوة العاملة من 22 بالمئة حاليا إلى 30 بالمئة.
وقال الأمير فيصل في كلمته التي افتتح بها مجلس الفتيات إن المرأة “تشكل نصف المجتمع وأكثر من نصفه”. ولكن ذلك لم يظهر من خلال الصور التي نشرت.

المصدر: بي بي سي

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

هل صدّعت قضية الجندي أزاريا ثقة الجمهور بالجيش الإسرائيلي؟

بقلم: مئير ألرن – لواء في الاحتياط وباحث في معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي — …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *