الأربعاء , نوفمبر 22 2017
الرئيسية / إسرائيليات / نتنياهو ومبعوث ترامب يؤكدان إحراز تقدّم في مسألة المستوطنات

نتنياهو ومبعوث ترامب يؤكدان إحراز تقدّم في مسألة المستوطنات

مركز بيروت لدراسات الشرق الأوسط — عقد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في ديوان رئاسة الحكومة في القدس مساء أمس (الخميس) جلسة عمل مع المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط جيسون غرينبلات هي الثانية لهما خلال الزيارة التي يقوم بها غرينبلات حالياً إلى إسرائيل ومناطق السلطة الفلسطينية.
واستمر اللقاء بين نتنياهو وغرينبلات نحو ثلاث ساعات. وجاء في بيان مشترك صدر في الختام أنه تم بحث السبل الكفيلة بتحقيق السلام الدائم بين إسرائيل والفلسطينيين بشكل يضمن أمن إسرائيل، كما تم بحث الخطوات اللازمة للدفع قدماً بالاقتصاد الفلسطيني.
وأكد البيان أنه أحرز خلال اللقاء تقدم في ما يتعلق بمسألة البناء في مستوطنات المناطق [المحتلة].
وقبل هذا اللقاء قال نتنياهو في تصريحات أدلى بها إلى وسائل إعلام في مستهل الاجتماع الذي عقدته الحكومة الإسرائيلية أمس، أنه يجري حواراً معمقاً مع الإدارة الأميركية برئاسة دونالد ترامب بغية التوصل إلى سياسة متفق عليها للبناء في المستوطنات.
وأكد رئيس الحكومة أنه سيفي بما كان تعهد به بشأن إقامة مستوطنة بديلة لبؤرة “عمونه” الاستيطانية التي أقيمت على أراض فلسطينية خاصة بالقرب من رام الله وتم إخلاؤها بناء على قرار صادر عن المحكمة الإسرائيلية العليا.
وأجرى غرينبلات أمس محادثات مع قادة المستوطنين في يهودا والسامرة [الضفة الغربية] بينهم رئيس “المجلس الإقليمي السامرة” يوسي داغان ورئيس “المجلس الإقليمي إفرات” عوديد رفيفي.
وعبر قادة المستوطنين خلال المحادثات عن قلقهم من طلب الرئيس ترامب كبح أعمال البناء في المستوطنات، لكنهم في الوقت عينه أعربوا عن رضاهم من المحادثات وأكدوا أن الإدارة الأميركية السابقة لم تبادر إلى عقد محادثات كهذه معهم.
كما عقد غرينبلات اجتماعاً مع رئيس تحالف “المعسكر الصهيوني” زعيم المعارضة عضو الكنيست يتسحاق هيرتسوغ.
وقال هيرتسوغ بعد الاجتماع إنه حصل لديه انطباع من عمق الالتزام الذي أبداه غرينبلات باسم الرئيس ترامب بضرورة التوصل إلى تسوية بين إسرائيل والفلسطينيين ومن حجم الاتصالات التي يجريها مع جميع الجهات المعنية في طرفي النزاع.
وشدد هيرتسوغ على وجوب بذل المساعي من أجل التوصل إلى اتفاق. وأضاف أنه بالرغم من إخفاقات الماضي فإنه يرحب بمعاودة جهود إدارة ترامب للتوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين.
في المقابل قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي إن الحديث عن العودة للمفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي ما يزال مبكراً.

وتوقع المالكي في تصريحات أدلى بها إلى وسائل إعلام في رام الله أمس، أن تتم زيارة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلى واشنطن للقاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب في غضون شهرين.

المصدر: صحيفة معاريف عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

غباي: اليسار الإسرائيلي نسي ماذا يعني أن تكون يهودياً

قال رئيس حزب العمل وتحالف “المعسكر الصهيوني” آفي غباي إن اليسار الإسرائيلي نسي ماذا يعني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *