الأربعاء , أغسطس 23 2017
الرئيسية / تحقيقات / لعنة “المومياء السيبيرية” لهيلاري كلينتون

لعنة “المومياء السيبيرية” لهيلاري كلينتون

“شجون عربية” — نشرت المجلة الأمريكية “أبزيورفير” مقالا جاء فيه أن هيلاري كلينتون خسرت الانتخابات الرئاسية بسبب لعنة المومياء السيبيرية “الأميرة أوكوكا” التي دُفنت منذ ثلاثة قرون قبل الميلاد وتم الكشف عنها في عام 1993.

ويعتبر السكان المحليون الأميرة أوكوكا أم شعب ألطاي، وطالب العلماء لمدة طويلة بدفنها مجددا. ويؤمن السكان المحليون أن استخراج المومياء أدى إلى وقوع كوارث طبيعية ومنزلية غير طبيعية في المنطقة. وخلال الجولة في روسيا عام 1997، شددت هيلاري كلينتون على زيارة مدينة نوفوسيبيرسك لمشاهدة المومياء.

وبعد “اللقاء ” مع المومياء شهدت كلينتون العديد من المشاكل في حياتها ومنها فضيحة بيل كلينتون مع مونيكا لوينسكي، ومشاكل صحية مختلفة.

ونشرت القناة الأمريكية ” ABC” معلومات تفيد بأن كلينتون فقدت الوثائق السرية لما كانت تشغل منصب وزير الخارجية الأمريكية خلال زيارتها إلى روسيا.
ويشير تقرير الاستخبارات الأمريكية إلى أن أحد مساعدي كلينتون جاء بحقيبة كان بداخلها الوثائق للاستخدام السري. وبعد مغادرة كلينتون ومساعدها الفندق، عثر أفراد الأمن على الوثيقة السرية. أما هيلاري، فغادرت الفندق دون أن تلاحظ خسارتها.

يذكر أن هيلاري كلينتون تحضر في الوقت الحالي للمشاركة في انتخابات عمدة نيويورك. ولكن لا تتوقع الأوساط السياسية الأمريكية فوزها، ولكن ليس بسبب اللعنة أو مشاكلها الصحية، ولكن بعد فشلها في الانتخابات الرئاسية لا يؤمن الحزب الديمقراطي بفوزها.

المصدر: سبوتنيك

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

هل صدّعت قضية الجندي أزاريا ثقة الجمهور بالجيش الإسرائيلي؟

بقلم: مئير ألرن – لواء في الاحتياط وباحث في معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي — …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *