الثلاثاء , أغسطس 22 2017
الرئيسية / ثقافة / لبنان ضيف شرف معرض تونس الدولي للكتاب
رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد (في المنتصف) ووزير الثقافة اللبناني غطاس الخوري (إلى اليمين) في افتتاح الدورة الثالثة والثلاثين لمعرض تونس الدولي للكتاب في تونس يوم الجمعة. تصوير: زبير السويسي - رويترز

لبنان ضيف شرف معرض تونس الدولي للكتاب

رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد (في المنتصف) ووزير الثقافة اللبناني غطاس الخوري (إلى اليمين) في افتتاح الدورة الثالثة والثلاثين لمعرض تونس الدولي للكتاب في تونس يوم الجمعة. تصوير: زبير السويسي – رويترز

“شجون عربية” — انطلقت الدورة الثالثة والثلاثون لمعرض تونس الدولي للكتاب اليوم الجمعة تحت شعار “نقرأ لنعيش مرتين” بمشاركة 748 دار نشر من 29 دولة عربية وأجنبية من بينها ضيف الشرف لبنان.
افتتح المعرض رئيس الوزراء يوسف الشاهد ووزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين ونظيره اللبناني غطاس الخوري وعدد من أعضاء الحكومة وسفراء دول عربية وأجنبية وأدباء وكتاب ومبدعون تونسيون وعرب.
وقال الشاهد في كلمة الافتتاح: “معرض تونس للكتاب تظاهرة ثقافية كبرى ذات دلالات عديدة فهي تمثل من ناحية عنوان تواصل انفتاح الفكر في هذه الأرض الطيبة على مختلف الثقافات وتعبّر عن تلازم المعرفة والحياة لدى التونسيات والتونسيين وشعار (نقرأ لنعيش مرتين) دعوة للاحتفاء بالفكر الحي والمعرفة المبتهجة والإبداع المتألق.”
وبدأ حفل الافتتاح بتكريم عدد من المبدعين أمثال الروائية جليلة حفصية والكاتب التونسي حسن نصر والأديبة والسينمائية الفلسطينية ليانا بدر والباحث والناقد المصري جابر عصفور والروائي والشاعر المغربي بنسالم حميش.
وأعلن خلال الحفل عن الفائزين بجوائز الإبداع الأدبي وتوّجت رواية (ماكينة السعادة) لكمال الزغباني بجائزة بشير خريف للرواية بينما أحرزت المجموعة القصصية (جل ما تحتاجه زهرة قمرية) للكاتب محمد فطومي بجائزة علي الدوعاجي للقصة القصيرة.
ونال الشاعر رضا العبيدي عن ديوانه (فوق رصيف بارد) جائزة الصغير أولاد حمد للشعر بينما منحت جائزة الصادق مازيغ للترجمة بالتساوي للكتابين (تاريخ تونس) ترجمة الصادق بن مهني من الفرنسية و(الأعمال اللغوية: بحث في فلسفة اللغة) ترجمة أميرة غنيم.
ومنحت جائزة الطاهر الحداد للبحوث والدراسات الأدبية والفكرية للكتابين (ثورة في بلد إسلامي: تونس) لعياض بن عاشور و(التفكير في الانتقال رفقة قرامشي تونس 2011-2014) للباحث بكار غريب.
ويحل لبنان ضيف شرف هذه الدورة التي تشارك فيها أيضاً مصر وسوريا والجزائر وليبيا والمغرب والسعودية والأردن والإمارات وسلطنة عمان وفلسطين والسودان والكويت وفرنسا والصين والأرجنتين وإيران والسنغال والولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا.
وقال الشاهد “أعبّر عن خالص امتناني لدولة لبنان الشقيقة التي قبلت أن تكون ضيف شرف معرض تونس. بيننا وبين لبنان روابط تاريخية ضاربة في القدم كما نتقاسم معها قيم التسامح والتعددية الفكرية والديمقراطية والحرية.”
ويولي المعرض اهتماماً كبيراً بالطفل هذا العام من خلال ركن خاص يشمل أنشطة وعروضاً ترفيهية وتعليمية إضافة للكتب المتخصصة.
ويستضيف المعرض عدداً من الكتاب والأدباء والشعراء لإلقاء محاضرات والمشاركة في الندوات الفكرية والنقدية والورش البحثية، بينهم سمير أمين وهالة فؤاد من مصر، ومحمد الكيلاني من تونس، وصبحي حديدي من سوريا، وفيصل دراج وليانة بدر من فلسطين، وليلى العثمان من الكويت، وأرنس وولف من ألمانيا، وأميناتا تراوري من مالي، وموسى ديمبا ديمبلي من السنغال، وحجي جابر من إريتريا، ويحيى امقاسم من السعودية.
وسيحتفي المعرض هذا العام بمئوية الأديب التونسي الراحل البشير خريف الملقب بأبي الرواية التونسية والشاعر محمد المرزقي كما سيحتفي بمرور 150 عاماً على وفاة الشاعر الفرنسي شارل بودلير.
كما ستكرّم الدورة الحالية عدداً من رموز الفكر والأدب التونسي أمثال عفيف لخضر وحمادي صمود والطاهر لبيب وفتحي التريكي.
وينظم المعرض مجموعة ندوات نقدية منها (تطور الرواية العربية) و(الانتقال الديمقراطي: الحصيلة والآفاق) و(الرواية والمنفى) و(الدين والسياسية والتطرف في العالم الإسلامي). كما سينظم لقاءات فكرية وأمسيات للقصة القصيرة والشعر وعروضا للأفلام ومسابقات.

المصدر: رويترز

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

إيفانكا ترامب تتعرض لسخرية واسعة بسبب أينشتاين

إيفانكا استشهدت بهذا القول على أنه لآينشتاين: “إذا لم تتناسب الحقائق مع النظرية فعليك تغيير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *