لجوء

hanan

بقلم: حنان علي* —

من سنونو القرميد وكثافة خريفِ العتبة،
همساتِ الجيران، وزحمة العتاب
من فوضى الغرف القصيّة،
يلقي سرّه فيه، منه وجع الدار ..
عليكِ أن تعرفي
متى يلجأ رجلٌ صامتٌ إليكِ،
لمّا يهدر مواعيدَ صُبّتْ في قيدِه
وُشِمتْ بدمهِ في دمه .
عليكِ أن تعرفيه
الغادي في دروب غريبة
العائدُ، المقيمُ بأنحائك ..
جدائلَ الحكاية لم يقصّها ،
من جرحٍ استلَّ أيامه
من تعويذة التبرِ
في طينِ ألواحكِ.

*حنان علي صحافية و شاعرة سورية. القصيدة من ديوانها الجديد “من يحمل لوني عني”.

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

سيكولوجية العمل السياسي المعاصر

د. علي سالم * — لا أحد يستطيع أن ينكر أن هناك تفاعلًا بين الظواهر …

النبي بعين ماركسية: مونتغومري وات يعيد قراءة تاريخ الإسلام

بقلم: د. محمد يسري أبو هدور – عن موقع منشور ظهرت الصورة الأولى للنبي محمد، …

عبدول السيد

ثورة اليسار في الحزب الديمقراطي الأميركي

نشرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية تحقيقاً حول ثورة اليسار داخل الحزب الديمقراطي الأميركي، وصعود الشباب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.