الجمعة , أغسطس 18 2017
الرئيسية / أخبار / رئيسي يتهم روحاني باستغلال منصبه للدعاية
إبراهيم رئيسي

رئيسي يتهم روحاني باستغلال منصبه للدعاية

طهران – محمد صالح صدقيان — ألقی الرئيس الإيراني حسن روحاني كلمة في استعراض عسكري نظِم في مناسبة «يوم الجيش» في طهران أمس، فيما رأى فيه منافسه في الانتخابات الرئاسية المقبلة إبراهيم رئيسي أن تغطية نشاطات روحاني في هذه المرحلة تدخل بهدف الدعاية الانتخابية.
وكرر روحاني في الاستعراض الذي تضمن تجهزات عسكرية حديثة ومنظومات صاروخية محلية، بأن القدرات العسكرية لإيران ليست هجومية بل دفاعية، لكنه شدد على أن رد بلاده على أي اعتداء «سيكون قوياً ومزلزلاً»، مؤكداً أن الشعب الإيراني يتبادل الدعم والمؤازرة مع القوات المسلحة التي تدافع عن المصالح الوطنية للجمهورية الإسلامية أينما وجدت، وتساهم في معالجة المشاكل التي تواجه المواطنين. واعتبر أن جاهزية القوات المسلحة الإيرانية اليوم «أفضل من أي وقت مضى، وهي لا تفكر بمواجهة أي بلد، لكن يجب البقاء متيقظين إزاء مؤامرات الآخرين، والسعي إلى رفع قدرات البلاد على الردع».
ودعا بلدان المنطقة إلی الاعتماد على القدرات الإيرانية المسلحة باعتبارها تشكل عنصر توازن، وطالب القوات المسلحة الإيرانية بعدم التدخل في القضايا السياسية الداخلية والنشاطات الاقتصادية «لأن هذا الأمر يضعفها، ويؤثر على شموخها وعظمتها».
واعتبر رئيسي، منافس روحاني في انتخابات 19 أيار (مايو) المقبل، أن الرئيس يستغل الاحتفالات لتوظيفها في الدعاية الانتخابية، والتأثير على التوجهات الانتخابية للرأي العام الإيراني.
وقال رئيسي، في رسالة بعثها إلى روحاني، إن «المنافسة الانتخابية تهدف إلى خدمة المواطنين، لكن المسرحيات الإعلامية التي تنفذها تلوث هذه المهمة»، في إشارة إلى نشاطات روحاني. كما ناشد رئيسي مسؤولي الإذاعة والتلفزيون الإيرانية التزام الحياد في نقل نشاطات روحاني التي تفوح منها رائحة الدعاية الانتخابية.
ويعتقد الأصوليون بأن روحاني يستغل مرحلة ما قبل الانتخابات لتكثيف زياراته للمحافظات الإيرانية من أجل افتتاح مشاريع صناعية، بينها حقل ينتج الغاز الطبيعي في بارس (جنوب)، في حين يزور اليوم محافظة أذربيجان الشرقية لافتتاح مشاريع أنجزت خلال ولايته الأولی. أما الرئيس السابق أحمدي نجاد المثير للجدل في الأوساط الإيرانية، فوعد بردود أفعال قال إنه لن يفصح عنها إلا إذا حاول مجلس صيانة الدستور استبعاده من لائحة المرشحين لخوض الانتخابات.
على صعيد آخر، ذكرت مصادر أوروبية أن إيران وقعت مع الاتحاد الأوروبي للمرة الأولى اتفاقاً للتعاون في مجال الأمان والسلامة النووية. ويهدف الاتفاق الذي بلغت قيمته 2.5 مليوني يورو، إلى الارتقاء بقدرات مركز نظام الأمان النووي الإيراني، باعتبار أن الاتفاق يلحظ التعاون في مجال اختبارات السلامة والأمان في محطة بوشهر النووية، ودعم انضمام إيران الى معاهدات نووية دولية.
ويعد الاتفاق المرحلة الأولى من مشروع قيمته 5 بلايين يورو للتعاون النووي بين إيران والاتحاد الأوروبي بعد المصادقة عليه العام الماضي، بعد وضع الاتفاق النووي حيز التنفيذ.
المصدر: الحياة

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

محمد بن سلمان يتولى إدارة شؤون المملكة في غياب الملك

“شجون عربية” – قال أمر صادر عن الديوان الملكي السعودي يوم الاثنين إن الملك سلمان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *