الرئيسية / ثقافة / المحطة الأخيرة

المحطة الأخيرة

بقلم: عطاف الخشن* —
أشمُّ فيكَ عبق النّرجس
وأرى فيكَ جمال مرآتي…
يا تأويلَ أحلامي
وحُمْرةَ ورُودي
يا صاحبَ الليل
يا قصةً تذوبُ كجليدِ قلبي
بذرتُ لكَ أول شوقي
وهنا نثرتُ لك بعض العناق
وهناك سقيتُكَ بعض القُبَلِ
وهبتُكَ جنّتي
ادخلْها بسلام
ويحك يا ماء لا تعكس صورة قلبي
فمن فرطِ عطشي بكَ تشقّقتْ شفتاي
ومن شدةِ لهفتي.. تعثّرت لغتي
وتخدّرت كلماتي..
وكانت اول حكاياتي معاك..

*عطاف الخشن شاعرة لبنانية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

ترامب يضغط على دول الخليج لإرسال الأموال إلى غزة

وفق تقرير في صحيفة “هآرتس”، يسعى البيت الأبيض إلى تجنيد الأموال من دول الخليج لدفع …

آخر الليل وأوّل النهار، من وحي القرآن

  بقلم الشيخ محمد عبّاس دهيني —  أقوال الفقهاء في منتصف النهار والليل اتّفق الفقهاء، …

محمود درويش

المثقف رمز وطني

بقلم محمود محمد سهيل الجبوري* — الثقافة هي نتاج حقيقي لكل أنشطة الحياة المختلفة والمثقف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.