الإثنين , نوفمبر 20 2017
الرئيسية / تحقيقات / بيل غيتس يدعم جهود مكافحة الأمراض الاستوائية
بيل غيتس يتحدث في مؤتمر صحفي في جنيف يوم 18 أبريل نيسان 2017. تصوير: بيير ألبوي - رويترز

بيل غيتس يدعم جهود مكافحة الأمراض الاستوائية

“شجون عربية” — تعهدت مؤسسة بيل وميليندا غيتس ودول غربية وشركات أدوية بتقديم دعم جديد للقضاء على الأمراض التي تسبب العمى والإعاقة والتشوه لملايين الفقراء في المناطق الاستوائية كل عام ودعت مانحين جددا للانضمام للحرب على تلك الأمراض.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن حوالي 1.5 مليار نسمة يتركزون أساسا في آسيا وأفريقيا وأميركا اللاتينية مصابون بمرض واحد على الأقل من 18 مرضا استوائيا مهملا. ويبلغ عدد من يتلقون العلاج من هؤلاء مليار شخص نصفهم أطفال.

ووفقا لمنظمة الصحة فإن الأمراض الاستوائية المهملة هي مجموعة أمراض معدية تصيب أفقر قطاعات المجتمع وخاصة الفقراء في المناطق الريفية ولا تحظى باهتمام أصحاب القرار السياسي.

وفي اجتماع للشركاء العالميين بمقر منظمة الصحة العالمية يوم الأربعاء، تعهد غيتس، الذي يدعم هذه المبادرة منذ أكثر من عشرة أعوام بمليار دولار، بتقديم دعم إضافي قيمته 335 مليون دولار على مدى الأعوام الأربعة المقبلة لمواصلة جهود القضاء على داء الدودة الغينية.

وقال غيتس “نريد (مشاركة) أوسع وأعمق من المستثمرين… حتى نحقق بحلول عام 2030 هدف الوصول إلى 90 في المئة من الأشخاص الذين هم بحاجة إلى علاج. أعلم أن ذلك يمكن تحقيقه”.

وقال رئيس البنك الدولي جيم كيم في كلمة عبر دائرة تلفزيونية “إن الأمراض الاستوائية هي بحق أمراض يصاب بها أناس يعانون الإهمال. هي أمراض الفقر وإنعدام المساواة التي تصيب أكثر الناس ضعفا بيننا”.

وأضاف “لدينا الآن أكبر برنامج للتبرع بالأدوية في التاريخ حيث تم توفير مليار ونصف المليار جرعة علاج خلال عام 2015 وحده”.

وقال لورد بيتس وزير الدولة في وزارة التنمية الدولية في بريطانيا إن الحكومة البريطانية خصصت 250 مليون جنيه استرليني إضافية لصالح برامج مكافحة الأمراض الاستوائية.

المصدر: رويترز

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

تعرّف على أقوى نساء العالم لعام 2017

صنفت مجلة “فوربس” المرموقة قائمة النساء الأكثر تأثيرا في العالم وما زالت المستشارة الألمانية رائدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *