الرئيسية / تحقيقات / التهافت على مشروب جديد لستاربكس يثير غضب العاملين
مشروب يونيكورن فرابوتشينو الجديد بأحد فروع ستاربكس في اوستن بولاية تكساس يوم الجمعة. تصوير: محمد خورشيد - رويترز

التهافت على مشروب جديد لستاربكس يثير غضب العاملين

“شجون عربية” – لجأ العاملون في مقاهي ستاربكس إلى مواقع التواصل الاجتماعي للشكوى من أحدث صيحة تدخلها السلسلة الشهيرة إلى عالم المشروبات .. يونيكورن فرابوتشينو.

وأصبحت صور المشروب المثلج الجديد ذي الألوان المبهجة والمتغيرة من بين الأكثر انتشارا على منصات نشر الصور مثل انستجرام منذ طرحه يوم الأربعاء.

لكن مقدمي الخدمة في ستاربكس ليسوا سعداء بهذه الشعبية.

وتوالت شكاوى العاملين على موقع (ريديت إنك) للتواصل الاجتماعي ووصف أحد العاملين في ستاربكس المشروب الجديد بأنه شيء قادم من الجحيم كما نشر آخرون تدوينات عبروا فيها عن سعادتهم لنفاد المكونات التي تستخدم في صنع المشروب.

ونشر عامل صورة لطلب واحد تضمن 56 كوبا من (يونيكورن فرابوتشينو). ووجه آخرون الشكر للزبائن الذين يطلبون مشروبات عادية مثل القهوة السادة.

وبعد ساعات من طرح المشروب الجديد قال العامل برادن بورسون في فيديو نشره على تويتر إنه لم يتعرض لمثل هذه الضغوط في حياته قط من قبل. وأعاد أكثر من ألف شخص نشر الفيديو.

وأضاف بورسون في الفيديو “لم أصنع قط مثل هذا العدد من (مشروب) الفرابوتشينو في حياتي كلها”.

وكتبت عاملة من فلوريدا تدعى تينا لي قائلة “بصفتي مقدمة خدمة عليكم أن تعرفوا أنه في كل مرة تطلبون مني صنع هذا فإن جزءا مني يموت”.

وسيظل المشروب متاحا فقط حتى يوم الأحد.

وقال متحدث باسم ستاربكس ردا على سؤال عما إذا كانت الشركة على علم بشكاوى العاملين فيها من المشروب الجديد “شاهدنا ردود فعل إيجابية للغاية على يونيكورن فرابوتشينو من كل من الزبائن والشركاء (الموظفين/مقدمي الخدمة)”.

وأغلقت أسهم ستاربكس على ارتفاع 0.9 بالمئة عند 60.61 دولار يوم الجمعة.

المصدر: رويترز

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

الشرطة التركية تدخل مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول

دخلت الشرطة التركية مقر القنصلية السعودية في إسطنبول اليوم الاثنين 15 أكتوبر / تشرين الأول …

استراتيجية “حماس” غير المنطقية

بقلم: رون بن يشاي – محلل عسكري إسرائيلي — من الصعب جداً فهم الاستراتيجية التي …

السياسة الإسرائيلية حيال قطاع غزة لا تزال متخبطة

بقلم يوسي يهوشواع – محلل عسكري إسرائيلي — مرّ نحو شهر على حادثة إسقاط الطائرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.