الجمعة , أغسطس 18 2017
الرئيسية / إسرائيليات / نتنياهو يشترط للقاء وزير الخارجية الألماني إلغاء اجتماعه مع منظمتين معارضتين للاستيطان

نتنياهو يشترط للقاء وزير الخارجية الألماني إلغاء اجتماعه مع منظمتين معارضتين للاستيطان

طالب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو وزير الخارجية الألماني زيغمار غبريئيل الذي يزور إسرائيل حالياً، بإلغاء الاجتماع المقرر أن يعقده مساء اليوم (الثلاثاء) مع مندوبين عن منظمتي “لنكسر الصمت” و”بتسيلم” الإسرائيليتين اليساريتين.
وذكرت قناة التلفزة الإسرائيلية الثانية التي أذاعت هذا النبأ مساء أمس (الاثنين)، أن رئيس الحكومة اشترط لعقد اجتماع مع الوزير الألماني بعد ظهر اليوم تحقيق هذا المطلب.
وقالت مصادر إسرائيلية سياسية رفيعة لقناة التلفزة، إن إسرائيل تسعى إلى وقف اجتماعات يعقدها مسؤولون من أوروبا مع هاتين المنظمتين نظراً إلى كونهما تسيئان إلى سمعة إسرائيل وجيشها.
وانتقد رئيس تحالف “المعسكر الصهيوني” زعيم المعارضة عضو الكنيست يتسحاق هيرتسوغ موقف رئيس الحكومة بشأن اجتماعه مع وزير الخارجية الألماني. وقال هيرتسوغ إن نتنياهو يمس علاقات إسرائيل مع ألمانيا التي تعتبر صديقة حقيقية فضلاً عن كونها تتمتع بأكبر اقتصاد في أوروبا. ودعا نتنياهو إلى عدم الهروب من المواجهة والاجتماع مع غبريئيل وعرض موقفه من أي منظمة كانت.
وكان وزير الخارجية الألماني وصل إلى إسرائيل بعد ظهر أمس قادماً من الأردن، وقال في تصريحات أدلى بها إلى وسائل إعلام فور وصوله إنه يقر مجدداً وبصورة لا تقبل التأويل بتحمّل ألمانيا مسؤوليتها التاريخية عن الهولوكوست وجرائم الحرب العالمية الثانية. وشدّد على أن هذه المسؤولية تشكل إشارة تحذير بالنسبة لبلده وتلزمه بمحاربة معاداة السامية وبالعمل من أجل كرامة الإنسان والتسامح والتفاهم بين الشعوب.
وعقد غبريئيل صباح أمس اجتماعاً مع وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي في عمّـان. وأكد الصفدي في مستهل الاجتماع أن حل النزاع الفلسطيني- الإسرائيلي يُعدّ أساس السلام والاستقرار في الشرق الأوسط، وشدّد على أن السلام خيار عربي ولا أمن واستقرار من دونه.

المصدر: صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

كوشنر: قد لا يكون هناك حل للنزاع الإسرائيلي- الفلسطيني

قال صهر رئيس الولايات المتحدة ومستشاره السياسي الخاص جاريد كوشنر إنه غير واثق من أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *