الرئيسية / أخبار / واشنطن تدعو مجلس الأمن للضغط على روسيا لإنهاء الحرب في سوريا
السفيرة الأمريكية لدى الأمم الأمم المتحدة نيكي هيلي في نيويورك يوم الاربعاء. تصوير: ستيفاني كيث - رويترز

واشنطن تدعو مجلس الأمن للضغط على روسيا لإنهاء الحرب في سوريا

“شجون عربية” – حضت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي مجلس الأمن الدولي يوم الخميس على تركيز “كل الأنظار وكل الضغط” على روسيا لمحاولة إنهاء الصراع في سوريا مطالبة المجلس بالتحرك على الرغم من احتمال استخدام موسكو لحق النقض (الفيتو).

وقالت هيلي عن روسيا حليف الرئيس السوري بشار الأسد في الحرب الأهلية التي تعصف ببلاده منذ ست سنوات “هم الذين يمكنهم أن يوقفوا هذا إذا أرادوا… نحتاج إلى ممارسة ضغط على روسيا.”

واستخدمت روسيا الفيتو في مجلس الأمن ضد ثمانية قرارات بشأن سوريا لحماية حكومة الأسد من إجراءات للمجلس وكان أحدثها منع المجلس من إدانة هجوم بأسلحة كيماوية في وقت سابق هذا الشهر قتل عشرات الأشخاص كثيرون منهم أطفال. وساندت الصين روسيا واستخدمت الفيتو ضد ستة قرارات.

وأبلغت هيلي اجتماعا للمجلس بشأن إيصال المساعدات إلى سوريا “سأستمر في حث مجلس الأمن على التحرك وأن يفعل شيئا بصرف النظر عما إذا واصل الروس استخدام الفيتو لأنه صوتنا الذي يجب أن يُسمع.”

وأضافت قائلة “روسيا تواصل حماية النظام السوري.. روسيا تواصل السماح لهم بمنع وصول المساعدات الإنسانية إلى الناس الذين يحتاجونها.. روسيا تواصل حماية زعيم يستخدم أسلحة كيماوية ضد شعبه.”

وفي رده على تعليقات هيلي أبلغ بيتر إيليتشيف نائب السفير الروسي لدى الأمم المتحدة المجلس أن روسيا وإيران وتركيا تعمل لضمان الالتزام بوقف الأعمال العسكرية للسماح بتسليم المساعدات الإنسانية.

وقال “لا أنت ولا زملاؤك الغربيون قلتم كلمة واحدة بشأن ما تفعلونه لتحسين الوضع.”

المصدر: رويترز

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

كيف نخرج من الفخ الفلسطيني

بقلم عاموس يادلين – مدير معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي — أظهرت أحداث نهاية الأسبوع …

سوار الذهب .. الحاكم العربي الذي تنازل عن السلطة

بقلم: د. محمد عبدالرحمن عريف* — رحل الرئيس السابق المشير “عبدالرحمن سوار الذهب” بالمملكة السعودية، …

هل ستجرؤ إسرائيل على تحدي قرار روسيا بتزويد سوريا “إس-300”

سارعت روسيا بالإعلان عن تنفيذ وتفعيل التزامها توريد نظام الدفاع الجوي، إس-300، متوسط المدى لسوريا، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.