الرئيسية / ترجمات / تفاصيل المحادثة الهاتفية بين بوتين وترامب

تفاصيل المحادثة الهاتفية بين بوتين وترامب

“شجون عربية” — أعربت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية عن إعتقادها بأن الرئيس الروسي كان مبادراً للمحادثة الهاتفية مع ترامب عارضاً عليه “مبادرة سلام عمادها إقامة مناطق أمنية في عدة مناطق من سوريا”.
وأوضحت الصحيفة في عددها الخميس، أن “مسؤولاً ديبلوماسياً” أوضح لها أن بوتين كان الطرف الطاغي في الحديث، ما دفع ترامب للموافقة على حضور مندوبٍ أميركيٍ محادثات أستانة.
وأوردت الصحيفة أن الرئيس الروسي إقترح إنشاء “مناطق يحظر فيها الصراع .. في أربعة مناطق: أدلب، منطقة شمالي مدينة حُمص، منطقة في الغوطة الشرقية، واُخرى على الحدود المشتركة مع الاْردن.” والتي يمكن لقوات حفظ سلام دولية أو قوات أخرى الإشراف عليها.
كما شدّدت “واشنطن بوست” على أن الجانب الروسي عرض على ترامب والمجموعات المسلحة “حظر نشاطات سلاح الجو السوري خلال سير الإتفاق.”
وأضافت نقلاً عن مصادرها أن روسيا “ربما” هدفت “لفك عزلتها الديبلوماسية وتحسين صورتها بعد ما أصابها من ضرر على خلفية اتهامها بالتدخل في الإنتخابات الرئاسية الأميركية”. ومضت بالقول إن ما دفع الرئيس الروسي لتلك المبادرة هو “قلقه من قرار ترامب بقصف قاعدة الشعيرات بصواريخ كروز، وتدهور العلاقات الثنائية بين البلدين بخلاف التوقعات السابقة”.
كما أن بوتين “إمتعض” بحسب الصحيفة من تقدم مكانة الصين مع أميركا، والتي أضحت “شريك ترامب الرئيس في آسيا” بعد زيارة الرئيس الصيني لواشنطن.
وأضافت أن الرئيس الروسي شارك كلاً من المستشارة الألمانية (أنغيلا) ميركل والرئيس التركي (رجب طيب) أردوغان فحوى المبادرة يومي الثلاثاء والأربعاء على التوالي.

المصدر: واشنطن بوست، عن الميادين نت

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

باراك: سياسة نتنياهو تقود إلى دولة واحدة ذات أغلبية إسلامية

هاجم رئيس الحكومة الإسرائيلية السابق إيهود باراك سياسة رئيس الحكومة الحالية بنيامين نتنياهو وأكد أنها …

إسرائيل تجهّز لحملة عسكرية واسعة في غزة إذا لم يتوقف إطلاق البالونات الحارقة

قالت قناة التلفزة الإسرائيلية العاشرة، الليلة الماضية، إن المؤسسة السياسية في إسرائيل أوعزت إلى المؤسسة …

غزة: التاريخ الاجتماعي تحت الاستعمار البريطاني

صدر حديثاً عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية كتاب “غزة: التاريخ الاجتماعي تحت الاستعمار البريطاني، 1917 – …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.