الرئيسية / منوعات / سيراليون ترفض بيع ألماسة ضخمة بـ7.8 مليون دولار
الألماسة التي يبلغ وزنها 709 قراريط في فريتاون بسيراليون في صورة بتاريخ العاشر من مايو ايار 2017. تصوير: اومارو فوفانا - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط ومحظور إعادة بيعها أو وضعها في أرشيف.

سيراليون ترفض بيع ألماسة ضخمة بـ7.8 مليون دولار

“شجون عربية” — أخفق مزاد لبيع أحد أكبر الألماسات في العالم يوم الخميس عندما رفضت حكومة سيراليون عرضا بلغ 7.8 مليون دولار للألماسة التي يماثل حجمها حجم بيضة قائلة إن ذلك العرض يقل كثيرا عن الثمن المتوقع طبقا لتقييمها.

والحجر الذي يبلغ وزنه 709 قراريط هو ثاني أكبر ألماسة تكتشف في سيراليون على الإطلاق واكتشفها قس في مارس آذار في منطقة كونو شرق البلاد وسلمها للحكومة لبيعها.

وتسلم القائمون على المزاد خمسة عروض في مظاريف مغلقة تتراوح بين مليوني دولار و7.8 مليون دولار. وقدم أعلى عرض مندوب عن تاجر الألماس البلجيكي راي ديام.

وقال ساهر ونداي كبير القائمين على المزاد ورئيس وكالة المعادن الوطنية أمام الغرفة التي اكتظت بالحضور “قررنا عدم بيع الألماسة اليوم لأن أعلى عرض لا يضاهي السعر الأساسي الذي حددته الحكومة”.

وقال ونداي إن الحكومة تأمل الآن في الحصول على مبلغ أكبر مقابل الألماسة في مزاد دولي في أنتويرب في بلجيكا أو في تل أبيب في إسرائيل دون أن يفصح عن مزيد من التفاصيل.

وأجج الألماس حربا أهلية في سيراليون استمرت عقدا وأودت بحياة 50 ألف شخص وانتهت في 2002 . وأجبر متمردون مدنيين في شرق البلاد على التنقيب عن الأحجار الكريمة لشراء الأسلحة الأمر الذي وصمها بوصف “ألماس الدم”.

وعبر إيمانويل موموه القس الذي عثر على الألماسة عن سعادته لتأجيل البيع لحين عقد مزاد آخر قائلا “لم أكن راضيا عن أعلى عرض … تساوي أكثر بكثير من 7.8 مليون دولار”.

المصدر: رويترز

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

الدين والدولة في إيران: أثر ولاية الفقيه على السياسات الداخلية والخارجية

بقلم د. هيثم مزاحم*– لعب الدين ولا يزال دوراً أساسياً في حياة البشر السياسية والاجتماعية …

قائد سلاح البر الإسرائيلي: مستعدون لكل أنواع الحرب

بقلم يوآف ليمور – مراسل سياسي إسرائيلي — [نشرت صحيفة “يسرائيل هَيوم” في ملحق يوم …

إسقاط الطائرة الروسية: موسكو تحاول ترجمة الحرج الإسرائيلي إلى إنجازات على الأرض

بقلم عاموس هرئيل – محلل عسكري إسرائيلي — • قضية إسقاط الطائرة الروسية لم تُغلق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.