الرئيسية / تحقيقات / خطط لإرسال البشر إلى المريخ
رئيس شركة سبيس إكس الملياردير إيلون ماسك خلال مؤتمر في وادي الحجارة بالمكسيك يوم الثلاثاء - رويترز (صورة للاستخدام التحريري فقط ويحظر بيعها أو الاحتفاظ بها في الارشيف)

خطط لإرسال البشر إلى المريخ

رئيس شركة سبيس إكس الملياردير إيلون ماسك خلال مؤتمر في وادي الحجارة بالمكسيك يوم الثلاثاء - رويترز (صورة للاستخدام التحريري فقط ويحظر بيعها أو الاحتفاظ بها في الارشيف)
رئيس شركة سبيس إكس الملياردير إيلون ماسك خلال مؤتمر في وادي الحجارة بالمكسيك يوم الثلاثاء – رويترز (صورة للاستخدام التحريري فقط ويحظر بيعها أو الاحتفاظ بها في الارشيف)

“شجون عربية” — قال رئيس شركة سبيس إكس الملياردير إيلون ماسك يوم الثلاثاء إن الشركة تطور صاروخا عابرا للكواكب ومركبة فضائية لنقل أعداد كبيرة من البشر والشحنات إلى كوكب المريخ بهدف استعمار الكوكب.

وحدد ماسك خططه لتصنيع صاروخ هائل من أجل المريخ يقدر على حمل مئة راكب بالإضافة للشحنات في كل رحلة. ويأتي ذلك في الوقت الذي لا تزال فيه سبيس إكس تحقق في سبب انفجار صاروخ آخر كان يحمل قمرا صناعيا إسرائيليا بلغت تكلفته 200 مليون دولار على منصة الإطلاق في فلوريدا في وقت سابق هذا الشهر.

وقال ماسك إنه يتخيل البشر وهم يعيشون في مستعمرة كبيرة على المريخ لكنه أضاف أن الأهم هو تقليص التكلفة بشكل كاف لاجتذاب متطوعين.

وقال “لا يمكنك أن تبني حضارة مكتفية ذاتيا إذا كان سعر التذكرة عشرة ملايين دولار للفرد.”

وتابع قوله “هدفنا هو أن تعادل التكلفة منزلا متوسطا في الولايات المتحدة أي نحو 200 ألف دولار.”

وسبيس إكس التي أسسها ماسك تحديدا بهدف استعمار المريخ هي واحدة من عدة شركات تتلقى تمويلا خاصا وحكوميا وتتنافس على نقل البشر والشحنات إلى الكوكب الأحمر وأماكن أخرى خارج مدار الأرض.

المصدر: رويترز

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

عُلا ملاح

عُلا ملاح لـ”شجون عربية”: لست حيادية في القضايا الإنسانية

حوار خاص – شجون عربية — عُلا ملاح إعلامية لبنانية متألقة، مذيعة شابة وجميلة لها …

ليس للمستوى السياسي الإسرائيلي رؤية في مواجهة “حماس”

بقلم يوسي ميلمان – محلل عسكري إسرائيلي — •نأمل بأن يكون لدى جنود الفرقة 162 …

قانون القومية هو استخدام تعسفي لقوة الأكثرية لإلحاق الضرر بالأقلية

بقلم مردخاي كرمنيتسر – خبير قانوني إسرائيلي — •في أعقاب الانتقاد العنيف الموجّه إلى البند …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.