الرئيسية / أخبار فنية / بالصور – ديمة بياعة تفقد أعصابها بسبب “استفزاز تيم حسن” او حضورها كرنفال المثليين؟!

بالصور – ديمة بياعة تفقد أعصابها بسبب “استفزاز تيم حسن” او حضورها كرنفال المثليين؟!

فتحت الممثلة السورية ديمة بيّاعة النار بسبب ما اسمته “الأخبار الكاذبة” حولها، ناشرةً كلاماً طويلاً عبر حسابها على تطبيق “انستغرام”.

ولم توضح بيّاعة ما هي “الأخبار الكاذبة”، إلّا أن كلامها جاء بعد تقارير إعلامية حول “محاولة استفزازها” طليقها النجم السوري تيم حسن عقب عقد قرانه، بسبب نشرها صوراً وفيديوات رومنسية مع زوجها المغربي أحمد الحلو، وفق ما نشر موقع “تلفزيون الجديد” ووسائل اعلام أخرى.

وأيضاً بعد مشاركتها في كرنفال للمثليين في السويد حيث تصور برنامجاً من نمط “تلفزيون الواقع”، ونشرها مقاطع مصورة عبر حسابها على تطبيق “سناب شات” من داخل الحفل، ما عرضها لانتقادات واسعة عبر شبكات التواصل الاجتماعي وفق التعليقات التي اعتبرت “المشاركة او عرض الكرنفال مخالفة الأديان والعادات والتقاليد العربية”.

وجاء في منشور بيّاعة: “ما بقول غير حسبي الله ونعم الوكيل في كل شخص اغتابني او كتب عني اخبار كاذبة بغرض الشهرة ولكل شخص صدق ونشر الخبر بدون ما يتأكد”.

وأضافت: “فعلا في بعض الناس بدها سيرة لتمشي فيها ،رمضان على الأبواب فخافوا الله، وانا وعد مني مارح انساكن”.

وأوضحت قائلةً: “هاد الحكي بخصوص الاخبار الكاذبة يلي تناقلتها وسائل الإعلام ما بعرف شو الهدف منها ،والقصة كلها كانت على سنابي واضحة. وجب التوضيح بس كرمال متابعيني يلي بيعرفوا منيح مين ديما”.

وفقدت بيّاعة أعصابها إذ علقّت بنفسها على مستخدمةٍ، حسابها غير موجود على” انستغرام”، بقولها: “بتعرفي ما رح رد عليكي بس لانك فانز صديقة، اي سنابي… روحي حضري قبل ما تتفلسفي”.

لاولو

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

إيران توجّه ضربة مزدوجة لأميركا في العراق

صحيفة التايمز البريطانية أن الولايات المتحدة الأميركية قد تعرضت لضربة مزدوجة لطموحاتها ونفوذها في عراق …

أحزاب الزينة.. العراق أنموذجاً!

بقلم كفاح محمود كريم* — اعتدنا على أدوات أو نباتات أو حيوانات للزينة، والحمد لله …

نظرة مبكرة على الانتخابات التشريعية الأميركية المقبلة

يتعاظم الإهتمام المحلي والدولي بجولة الإنتخابات الأميركية المقبلة، 6 تشرين الثاني/نوفمبر، والتي سترسم التوازنات السياسية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.