الأربعاء , نوفمبر 22 2017
الرئيسية / تحقيقات / الأوروبيون لا يثقون في القواعد العسكرية الأجنبية

الأوروبيون لا يثقون في القواعد العسكرية الأجنبية

us-air-base-germany

“شجون عربية” — وفقاً لمعلومات “سبوتنيك” للاستطلاع والرأي، فإن الأوروبيين لن يثقوا في القواعد العسكرية الأجنبية الموجودة على أراضي بلادهم في قضايا قد تتعلق بأمنهم القومي. فهناك فقط 4% من سكان ألمانيا و5% في إيطاليا يعتقدون بأن القواعد العسكرية الأجنبية تستطيع الدفاع عن بلادهم أفضل من الجيش الوطني. وهذه النتائج حصل عليها بعد إجراء استطلاع من قبل شركة ” Ifop” بطلب من وكالة وراديو “سبوتنيك”، حيث أنه وفقا لتقرير وزارة الدفاع الأمريكية لعام 2015، فأن للولايات المتحدة ما يقرب من 587 قاعدة عسكرية خارج الحدود.
وتعد ألمانيا وإيطاليا هما أكثر البلدان الذين يوجد بهما منشأت عسكرية أمريكية ويتمركز فيهما بشكل كبير القوات البحرية الأمريكية بالإضافة إلى باقي أفرع الجيش الأمريكي.
وردا على سؤال من يستطيع حماية بلدهم بشكل أفضل؟ أجاب حوالي 38% من الألمان و34% من الإيطالين بأن الجيش الوطني سيكون أفضل دون مساعدة القواعد العسكرية الأجنبية. غير أن نسبة 37% من الألمان و34% من الطليان أيدوا فكرة أن تقوم القواعد العسكرية بجانب الجيش الوطني بالدفاع عن بلادهم. في المقابل لم يستطع حوالي 21% في المانيا و27% في إيطاليا ممن شملهم الاستطلاع الاجابة على هذا السؤال.
وجرى الاستطلاع بطلب من وكالة الأنباء وراديو “سبوتنيك” من قبل اقدم وأعرق شركة البحوث الفرنسية “IFop” خلال الفترة من 28 يونيو وحتى 4 يوليو 2016 في كلا من المانيا وشمل (1004 شخص) وفي إيطاليا (1002 شخص).
وكانت العينة ممثلة للسكان حسب الجنس والسن والموقع الجغرافي. وتجدر الإشارة إلى ان الحد الأقصى لهامش الخطأ في هذه البيانات في البلد كله لاتتعدى نسبة 3.1% وعلى العكس فنسبة صحتها تتجاوز 95%.
يذكر انه تم إطلاق المشروع الدولي لدراسة الرأي العام في يناير 2015. وشركاؤنا في هذا المشروع هم أقوى وأشهر شركات الأبحاث العالمية مثل Populusو Ifop و forsa. وفي إطار مشروع “سبوتنيك” لاستطلاعات الرأي العام تجرى في أوروبا والولايات المتحدة بشكل منتظم هذه الاستطلاعات بشأن القضايا الاجتماعية والسياسية الملحة.
فأن سبوتنيك (sputniknews.com) – وكالة الأنباء والإذاعة تتمتع بالشراكة مع مراكز المعلومات المتعددة الوسائط في عشرات البلدان. كما تشمل “سبوتنيك” مواقع لأكثر من 30 لغة متعددة التناظرية والبث الرقمي والتطبيقات النقالة والصفحات على الشبكات الاجتماعية. كما تظهر ايضا الرسائل الإخبارية لـ”سبوتنيك” على مدار الساعة باللغة الإنجليزية والعربية والصينية والإسبانية.
المصدر” سبوتنيك

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

تعرّف على أقوى نساء العالم لعام 2017

صنفت مجلة “فوربس” المرموقة قائمة النساء الأكثر تأثيرا في العالم وما زالت المستشارة الألمانية رائدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *