الإثنين , يوليو 24 2017
الرئيسية / إسرائيليات / اعتقال ثريين إسرائيليين على خلفية التحقيق مع درعي وزوجته
وزير الداخلية الإسرائيلي آرييه درعي

اعتقال ثريين إسرائيليين على خلفية التحقيق مع درعي وزوجته

مركز بيروت لدراسات الشرق الأوسط — ذكرت مصادر مسؤولة في قيادة الشرطة الإسرائيلية أن الثري الإسرائيلي من أصل جورجيّ ميخائيل ميريلشفيلي وابنه يتسحاق اللذين يملكان قناة التلفزة الإسرائيلية 20 ومشاريع اقتصادية أخرى، هما من بين الأشخاص الـ14 الذين اعتقلتهم الشرطة يوم الاثنين الفائت في إطار التحقيق الذي تجريه مع وزير الداخلية الإسرائيلي أرييه درعي [رئيس شاس] وعقيلته يافه بشبهة ارتكاب مخالفات فساد ونقل أموال من ميزانيات حكومية إلى جمعيات تشرف عليها زوجة الوزير وتعمل فيها بناته الثلاث، وكذلك بشبهة ارتكاب مخالفات اقتصادية بما في ذلك مخالفات في مجال العقارات.

وكانت هذه المصادر ذكرت في وقت سابق أن بين هؤلاء المعتقلين أيضاً المدير العام لوزارة شؤون تطوير الجليل والنقب أريئيل مشعال، ورجل أعمال تقلّد منصباً رفيعاً في وزارة المال، وعضو بلدية القدس موشيه ليئون، وشخصيات مقربة من عائلة درعي غالبيتها من شمال إسرائيل، وأشارت إلى أن الهدف من وراء اعتقالهم هو التحقيق معهم وجباية إفادات منهم بشأن الشبهات التي تحوم حول درعي وعقيلته.

وقالت المصادر المسؤولة نفسها إن التحقيق مع هؤلاء الأشخاص تركز حول شبهة القيام بتقديم تبرعات إلى جمعية تديرها عقيلة درعي وإلى مؤسسات تربوية تقوم بتفعيلها، ويشتبه بأن عائلة درعي أدخلت هذه الأموال إلى جيوبها الخاصة من خلال تسجيلات وهمية لمقربين وأبناء العائلة بأنهم موظفون في الجمعية والمؤسسات.

ويعتبر ميخائيل ميريلشفيلي وابنه مقربين من شاس ودرعي ولديهما استثمارات في العقارات ومجالات الهايتك والطاقة والمجوهرات والاتصالات، ويُشتبه بأنهما تبرعا للجمعية التي تديرها عقيلة درعي وتستخدم كقناة لتحويل الأموال للعائلة بمبلغ 600,000 شيكل سنة 2014 بالإضافة إلى تبرعات شخصية بقيمة 180,000 شيكل سنة 2011. كما أنهما موّلا جمعية أخرى تديرها عقيلة درعي بمئات آلاف الشيكلات سنوياً.

وميخائيل ميريلشفيلي من مواليد جورجيا وأقام مع عائلته في سانت بطرسبورغ. وفي سنة 2001 حكم عليه بالسجن لمدة 12 سنة بتهمة التخطيط لارتكاب جريمة في إثر اختطاف والده الذي كان يشغل منصب رئيس الكونغرس العالمي ليهود جورجيا، وأمضى 8 سنوات منها في السجن الروسي. ومنذ إطلاقه من السجن يقيم ميريلشفيلي في إسرائيل احتفالاً سنوياً بهذه المناسبة. وشارك في آخر احتفال أقامه في كانون الثاني/ يناير الفائت كل من وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان [رئيس “إسرائيل بيتنا”] ورئيس الكنيست يولي إدلشتاين والوزير زئيف إلكين والوزير السابق غدعون ساعر، كما أنه كان من أبرز المتبرعين للوزير إلكين في الانتخابات التمهيدية لحزب الليكود.

المصدر: صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، ترجمة: مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

استطلاعان: حزب العمل برئاسة غباي يعزّز قوته

مركز بيروت لدراسات الشرق الأوسط — بعد يوم واحد من فوز الوزير السابق آفي غباي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *