الأربعاء , أكتوبر 18 2017
الرئيسية / إسرائيليات / غالبية الإسرائيليين لا يرون احتمالاً للتوصل إلى سلام مع الفلسطينيين

غالبية الإسرائيليين لا يرون احتمالاً للتوصل إلى سلام مع الفلسطينيين

مركز بيروت لدراسات الشرق الأوسط — أظهر استطلاع للرأي العام أجرته صحيفة “يسرائيل هيوم” بواسطة معهد “مأغار موحوت” المتخصص في شؤون الاستطلاعات، أن 75% من الإسرائيليين يعتقدون أنه لا يوجد احتمال للتوصل إلى اتفاق بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية في المستقبل المنظور وأن 25% يعتقدون أنه يوجد احتمال للتوصل إلى هكذا اتفاق.
وقال 84% من المشاركين في الاستطلاع إنهم يعارضون أي تسوية سياسية بين إسرائيل والفلسطينيين تمنح السلطة الفلسطينية سيادة تامة على البلدة القديمة في القدس الشرقية، في حين قال 16% إنهم يؤيدون تسوية كهذه.
وقال 67% من المشاركين في الاستطلاع إنهم يعارضون أي تسوية سياسية بين إسرائيل والفلسطينيين تشمل منح السلطة الفلسطينية سيادة جزئية على البلدة القديمة في القدس الشرقية، في حين قال 33% إنهم يؤيدون تسوية كهذه.
وشمل الاستطلاع عينة نموذجية مؤلفة من 502 شخص يمثلون جميع فئات السكان البالغين في إسرائيل، مع نسبة خطأ حدّها الأقصى 4,3%.

كذلك، أظهر استطلاع للرأي العام أجرته صحيفة “يديعوت أحرونوت” بواسطة معهد “ميدغام” المتخصص في شؤون الاستطلاعات الذي تديره د. مينا تسيمح ومانو غيفع، أن 63% من الإسرائيليين يعتقدون أنه لا يوجد احتمال لإحراز سلام حقيقي بين إسرائيل والفلسطينيين وأن 33% يعتقدون أنه يوجد احتمال كهذا.
وقال 47% من المشاركين في الاستطلاع إن الجانب الفلسطيني يعتبر المسؤول الرئيسي عن انعدام التوصل إلى اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين، في حين قال 41% إن الجانبين يتحملان بالتساوي المسؤولية عن انعدام التوصل إلى اتفاق كهذا، وقال 9% منهم فقط إن الجانب الإسرائيلي هو المسؤول الرئيسي عن ذلك.
وأشار 55% إلى أنهم يعارضون عملية إخلاء كل المستوطنات اليهودية في يهودا والسامرة [الضفة الغربية] في إطار أي اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين، بينما قال 28% إنهم يؤيدون إخلاء كل المستوطنات اليهودية في حال شمل الاتفاق سلاماً حقيقياً بين الجانبين، وقال 11% إنهم يؤيدون إخلاء كل المستوطنات حتى في إطار خطوة أحادية الجانب تقوم بها إسرائيل.
وقال 46% إن القدس يجب أن تبقى موحدة وخاضعة للسيادة الإسرائيلية في أي اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين، في حين قال 32% إنهم يؤيدون نقل الأحياء العربية في القدس الشرقية إلى السيادة الفلسطينية على أن تبقى البلدة القديمة خاضعة للسيادة الإسرائيلية.
وأكد 63% أنه يجب حظر عمل منظمات يسارية إسرائيلية مثل “لنكسر الصمت” و”بتسيلم” و”يوجد حد”، في حين قال 24% إنه يجب السماح لهذه المنظمات بممارسة نشاطها من دون رقابة.
وشمل الاستطلاع عينة نموذجية مؤلفة من 516 شخصاً يمثلون جميع فئات السكان البالغين في إسرائيل، مع نسبة خطأ حدّها الأقصى 4,4%

المصدر: صحيفتا “يسرائيل هيوم” و”يديعوت أحرونوت” الإسرائيليتان، ترجمة: مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

ترامب: نقل السفارة الأميركية إلى القدس سيكون في المستقبل غير البعيد

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه لا يفكر في نقل السفارة الأميركية في إسرائيل من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *