الإثنين , يوليو 24 2017
الرئيسية / إسرائيليات / رامي حمد الله: سياسة التساهل الإسرائيلية حالت دون اندلاع انتفاضة ثالثة

رامي حمد الله: سياسة التساهل الإسرائيلية حالت دون اندلاع انتفاضة ثالثة

مركز بيروت لدراسات الشرق الأوسط — قال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي حمد الله إن السبب في منع اندلاع انتفاضة ثالثة في المناطق [المحتلة] يعود إلى سياسة التساهل والاحتواء التي اتبعتها إسرائيل في أوج التصعيد الأمني الذي شهدته هذه المناطق السنة الفائتة.
وجاءت أقوال حمد الله هذه خلال اجتماع مغلق عقده مع وزير المال الإسرائيلي موشيه كحلون [رئيس “كلنا”] الأسبوع الفائت، وأكد فيها أيضاً أن السلطة الفلسطينية فوجئت من تعامل إسرائيل مع هذا التصعيد ومن عدم انجرارها إلى معاقبة السكان الفلسطينيين بصورة جماعية، وأكد أن هذا التعامل حال دون اندلاع انتفاضة ثالثة.
كما تطرّق إلى الأنباء التي نُشرت في وسائل الإعلام الإسرائيلية وأشارت إلى حدوث توتر بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أثناء الاجتماع الذي عقد بينهما في بيت لحم، فنفاها جملة وتفصيلاً وأكد أن الاجتماع كان من أفضل اللقاءات التي عقدها عباس مع رئيس أميركي.
واعتبر حمد الله أن قرار ترامب عدم نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس كان بمثابة تعزيز لمكانة عباس

المصدر: صحيفة “يسرائيل هيوم” الإسرائيلية، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

استطلاعان: حزب العمل برئاسة غباي يعزّز قوته

مركز بيروت لدراسات الشرق الأوسط — بعد يوم واحد من فوز الوزير السابق آفي غباي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *