الرئيسية / إسرائيليات / فوز آفي غباي برئاسة حزب العمل الإسرائيلي

فوز آفي غباي برئاسة حزب العمل الإسرائيلي

أسفرت نتائج الجولة الثانية من انتخابات رئاسة حزب العمل الإسرائيلي التي جرت أمس (الاثنين) عن فوز الوزير السابق من حزب “كلنا” آفي غباي بهذا المنصب على منافسه عضو الكنيست عمير بيرتس.
ووصلت نسبة المشاركة في هذه الجولة إلى 59%، وحصل غباي على 52% من الأصوات بينما حصل بيرتس على 48% منها.
وبعد ظهور النتائج أجرى بيرتس اتصالاً هاتفياً مع غباي هنأه فيه بفوزه، وأكد أن حزب العمل سيبقى محافظاً على وحدة صفوفه وأنه سيقف إلى جانب الرئيس المنتخب للحزب وسيقدم له كل الدعم والمساعدة من أجل إسقاط حكومة بنيامين نتنياهو، وشدّد غباي على أنه يعتبر بيرتس شريكاً مركزياً في تحقيق هدف استبدال حكومة نتنياهو.
وقال اللواء احتياط عميرام ليفين الذي انسحب من المنافسة على رئاسة الحزب في الجولة الأولى وأعلن دعمه لغباي، إن هذا الانتخاب يشير إلى أن حزب العمل يشق طريقاً جديداً نحو الأمل.
وقالت عضو الكنيست شيلي يحيموفيتش التي كانت من أوائل الداعمين لغباي، إن الحديث يدور حول إنجاز عظيم يثبت أن حزب العمل ينبض بالحياة ويتمسك بالديمقراطية ويشكل نموذجاً للمشهد السياسي الحزبي الإسرائيلي، وأكدت أن العمل حظي برئيس نظيف وشجاع ولديه قدرات من شأنها أن تقود إلى عودة الحزب إلى تصدّر الحلبة السياسية.

كما أجرى رئيس حزب العمل الحالي عضو الكنيست يتسحاق هيرتسوغ الذي خسر الانتخابات في الجولة الأولى وأعلن دعمه لبيرتس في الجولة الثانية، اتصالاً هاتفياً برئيس الحزب المنتخب أكد خلاله دعمه له في كل ما يتعلق بتوحيد صفوف العمل والمُضي قدماً نحو استبدال الحكومة الحالية.

المصدر: صحيفة “يديعوت أحرونوت”، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

فلسفة حضارات العالم

قراءة: د. هيثم مزاحم     الكتاب: فلسفة حضارات العالم: نظريات الحقيقة وتأويلها تأليف: د. أنطوان …

لست متصوفاً ولم أتقمّص صورة غيري

د. عبدالجبار الرفاعي ـ عن موقع حوارات – في بداية شبابي، كانت صورة الآخر لديّ …

معنى أن تكون صوفيًّا

بقلم: خالد محمد عبده – خاص بمركز بيروت لدراسات الشرق الأوسط – أن تكون إنسانًا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.