الإثنين , يوليو 24 2017
الرئيسية / أخبار / تيلرسون من الدوحة: الموقف القطري “منطقي”
وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون (إلى اليمين) يصافح نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في وزارة الخارجية الأمريكية في واشنطن يوم 27 يونيو حزيران 2017. تصوير: يوري جريباس - رويترز.

تيلرسون من الدوحة: الموقف القطري “منطقي”

من توم فين – الدوحة (رويترز) – قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون للصحفيين في العاصمة القطرية الدوحة يوم الثلاثاء إن قطر طرحت آراء “منطقية” خلال الأزمة الدبلوماسية المستمرة منذ شهر مع دول عربية وعبر عن أمله في تحقيق تقدم باتجاه حل الأمر.

وفرضت السعودية والبحرين والإمارات ومصر عقوبات الشهر الماضي على قطر متهمة إياها بتمويل الجماعات المتطرفة والتحالف مع إيران العدو اللدود لدول الخليج. وتنفي قطر هذه الاتهامات.

وقال تيلرسون متحدثا بجوار نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني “أتمنى أن نستطيع تحقيق بعض التقدم للبدء في الوصول بهذا إلى نقطة الحل”.

وأضاف “أعتقد أن قطر كانت واضحة في مواقفها وأعتقد أنها (المواقف) كانت منطقية جدا”.

وتشعر الولايات المتحدة بالقلق من أن تؤثر هذه الأزمة على عملياتها العسكرية وعمليات مكافحة الإرهاب التي تقوم بها وأن تزيد النفوذ الإقليمي لإيران التي تدعم قطر من خلال السماح لها باستخدام مجالها الجوي والبحري.

وتنفي قطر دعم التنظيمات المتشددة وتقول إن المقاطعة جزء من حملة لكبح سياستها الخارجية المستقلة.

والتقى تيلرسون ومستشار الأمن القومي البريطاني مارك سيدويل يوم الاثنين مع مسؤولين من الكويت التي تقوم بجهود وساطة لاحتواء الخلاف بين الدول الحليفة للغرب. وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إنه من المتوقع أن يسافر تيلرسون إلى السعودية أيضا.

وذكرت وكالة الأنباء الكويتية أن الولايات المتحدة وبريطانيا والكويت حثت جميع الأطراف عقب هذه النقاشات على حل الخلاف بينها سريعا عن طريق الحوار.

وتوجد أكبر قاعدة جوية أمريكية في الشرق الأوسط بالدوحة وتشن منها قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة طلعات جوية على تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق.

وأبدى الرئيس الأميركي دونالد ترامب دعمه للسعودية في الخلاف.

المصدر: رويترز

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

حزب الله يسيطر على مناطق في جرود عرسال

معركة تحرير جرود عرسال مستمرة والجيش السوري والمقاومة يتقدمانعلى جبهات جرد فليطة في القلمون ويسيطران …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *