الثلاثاء , أكتوبر 17 2017
الرئيسية / كتب / “موسوعة التطرف”: 535 شخصية من “القاعدة” و”داعش” والسلفية الجهادية في العالم
"موسوعة التطرف"

“موسوعة التطرف”: 535 شخصية من “القاعدة” و”داعش” والسلفية الجهادية في العالم

صدر عن “مركز بلادي للدراسات والأبحاث الاستراتيجية” في بغداد، بالاشتراك مع دار الرافدين في بيروت، “موسوعة التطرف: سير وأفكار شخصيات القاعدة والسلفية وداعش في المنطقة والعالم”، وهي من إعداد مجموعة من الباحثين العرب.
في صورة غلاف الموسوعة صورة طابع بريدي يخلّد شهداء مجزرة السبايكر ال1700 من العسكريين العراقيين، فيما الغلاف الخلفي يضم صورة طابع بريدي آخر لذكرى أربعة شهداء أحرقهم تنظيم “داعش” الإرهابي.
جاء في التعريف بالموسوعة: “ربما هي كثيرة تلك الكتب والمؤلفات والدراسات التي تتحدث عن تحليل الحركات الإرهابية والمتطرفة، وعن جذورها الفكرية، وخصوصاً بعد ظهور تنظيم داعش، حيث حاولت تلك الكتابات دراسة تحليل التطرف من خلال سيرة تلك التنظيمات ونشأتها، معتمدة على منهجية الحركة في سريانها وتفاعلاتها الحركية. لكن ربما هذه المرة الأولى التي تكون فيها موسوعة تتحدث عن منظار الحركات المتطرفة من خلال الشخصيات، ولكون شخصية (المتطرف) هي المفتاح الحركي لفهم تلك التنظيمات. هذه الموسوعة التي يصدرها مركز بلادي ستكون الأساس البؤري والمحوري لفهم التنظيمات المتطرفة في المنطقة والعالم”.
لذلك تسعى موسوعة التطرف الى إعادة التأطير reframing أي تغيير الكيفية التي يتم فيها دراسة تلك التنظيمات من خلال زاوية الشخصيات، التي قد تعني إعادة التفكير في طريقة محاربة تلك التنظيمات بالطريقة التقليدية. وبما أن الشخصية المتطرفة هي نتاج مجموع من العوامل المتشابكة التي تشمل الجوانب الوراثية والاجتماعية والاقتصادية، والقدرات العقلية والخبرات المكتسبة، والحالة المزاجية والانفعالية، فضلاً عن العوامل البيئية والثقافية الأخرى، ومع ذلك فقد اتجه بعض العلماء الى ربط الانحراف الإجرامي بأنماط جسمية أو نفسية أو مزاجية معينة”.
تقوم الموسوعة بالبحث والتحليل للشخصيات المتطرفة من خلال سبر تاريخ هذه الشخصية المتطرفة منذ ولادته وطرق تربيته ومجموع الخبرات المكتسبة التي أثرت في تكوين شخصيته، وتُعدَ هذه النقطة من العوامل المهمة في كيفية انحرافها، ومن ذلك العنف الجسدي والجنسي والنفسي الذي تعرض له، والعوامل الداخلية والمتمثلة في مجموع الصفات التي نشأ فيها الشخص الإرهابي والتي يكون مزودًا بها وهي ذات تأثير على طباعه وسلوكه وعلاقته بالآخرين كعلاقاته بأسرته وأقرانه، فضلاً عن المؤثرات الخارجية. وتشمل هذه المؤثرات مجموع المثيرات البيئية التي يستقبلها الفرد ويستجيب لها وتؤثر في تصرفاته كالنظرة المتطرفة للمجتمع وتكفيره له، والهجرة والعزلة عنه والغربة وهو بداخله، وضرورة تغييره بقوة اليد والسلاح وحتمية فرض وجهة نظره المتطرفة وضرورة قبولها من أفراد أسرته ومجتمعه.
وعليه، ذهبت الموسوعة في دراسة كيف تحول زعيم تنظيم “القاعدة” السابق أسامة بن لادن من مراهق ورع إلى وجه عالمي للتطرف والذي تنقلت عائلته خلال ذلك من السعودية إلى باكستان والسودان وأفغانستان وفي إحدى المراحل إلى الولايات المتحدة، وبعد كل زيارة إلى أفغانستان وباكستان، لمحاربة السوفييت، كان بن لادن يعود إلى السعودية بطلًا ويخبر أبناءه قصصًا عن المعارك في الكهوف والجبال الأفغانية تحت نيران السوفييت. وبرغم كراهيته للحداثة، كان زعيم تنظيم القاعدة ينغمس في ولعه بالسيارات السريعة، التي كان يقتني عددًا منها من بينها سيارة مرسيدس ذهبية!.
كما تثير الموسوعة سؤالاً حول “كيف تأثر أبو بكر البغدادي أيام دراسته في الجامعة بالتيار الإخواني، ثم انقلب لاحقاً على تيار الإخوان الذي تأثر بهم ونشأ بينهم في الجامعة، وانقلب على تيار السلفية العلمية وعلى السلفية الجهادية، فهو يدخل الجماعة أو المجموعات العلمية أو الدعوية أو الجهادية فترة ويبرز فيها ثم يتركها وينقلب عليها بضراوة، وهذا الموضوع بحاجة الى دراسة مستفيضة!”.
إذن 535 شخصية متطرفة، تناولتها موسوعة التطرف في ثلاثة أجزاء اشترك في كتابتها 27 باحثاً من داخل العراق ومصر ولبنان ودول عربية أخرى، فضلاً عن هيئة التحرير في مركز بلادي للدراسات والأبحاث الاستراتيجية.

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

لماذا غابت الثورات الاجتماعية في «الدولة» الغربية الحديثة؟

بقلم: ندى حطيط — لعل البريطاني بيري أندرسون أهم مؤرخ يساري على قيد الحياة اليوم، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *