الجمعة , أغسطس 18 2017
الرئيسية / أخبار فنية / ذهبت إلى سوريا لإجراء عملية تجميل .. فعادت جسدًا بلا روح !

ذهبت إلى سوريا لإجراء عملية تجميل .. فعادت جسدًا بلا روح !

لم يكن في بال السيدة اللبنانية «نسرين»، الأم لثلاثة أطفال- طفلتان و صبي- أنّ رحلتها إلى سوريا لإجراء عملية تجميل ستكون هي المحطة الأخيرة في حياتها.
ورغم أن الأطباء في لبنان رفضوا إجراء عملية تجميل لتنحيف جسد نسرين بسبب ضعف في عضلة قلبها، إلا أنها أصرّت على التوجه إلى سوريا، حيث كانت تأمل المدرّسة الثلاثينية في العودة إلى زوجها و أبنائها رشيقة الجسم.
وقالت إحدى صديقاتها وتدعى كلود لصحيفة النهار اللبنانية: «عملية نسرين نجحت 100%، وخرجت وهي تسير على قدميها، ثم توجهت إلى منزل إحدى صديقاتها التي تقطن في دمشق، لكن بعدها تعرضت إلى ذبحة صدرية نقلتها صديقتها فورا إلى المستشفى، وحاول الأطباء إنعاش قلبها بالصدمات الكهربائية إلا أنه انطفأ بريق عينيها واختفت الضحكة التي لم تكن تفارق وجهها».

كما قالت صديقتها الثانية رولا، إن نسرين أخبرتها قبل فترة عن نيتها السفر إلى سوريا لإجراء العملية، و نصحتها بالتخلي عن الفكرة واللجوء إلى الرياضة، من أجل إنقاص وزنها، فردّت عليها بأنها قد حددت يوم الخميس قبل الماضي موعدًا للسفر، ثم تفاجأت بخبر وفاتها مساء الجمعة 28 تموز 2017.
وضج موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» بخبر وفاة نسرين، حيث عبر أصدقائها عن حزنهم لفراقها.
عادت نسرين في نعش جسداً بلا روح من سوريا إلى لبنان، من دمشق إلى مسقط رأسها صيدا، لتدفن عصر السبت، و تفتح كتاب حزن عائلتها وأولادها، تماماً كما حدث مع الكثير من العائلات التي فقدت أحبائها بسبب العمليات التجميلية.

لاولو

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

كاهن ايطالي الحرب السورية ذكرت في احدى المخطوطات القديمة و ذكر اسم الاسد الذهبي وماهي ارقام عشرون وسبعة؟

ذكرت صحيفة اللاهوت الكندي نقلا عن الكاهن الايطالي ديلبارو نيتشي عن بحث اجراه في احد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *