الرئيسية / أخبار فنية / ماهي طريقة تحديد جنس الجنين اعتماداً على مراقبة الإباضة ؟؟!

ماهي طريقة تحديد جنس الجنين اعتماداً على مراقبة الإباضة ؟؟!

ـ للانسان 46 صبغي نصفهم من الأم ونصفهم من الأب , 44 صبغي مختص بالصفات الجسمية وصبغيان مختصان بتحديد الصفات الجنسية هما XX عند الأنثى و XY عند الذكر …
ـ تقدم الأم نصف الصبغيات الجسمية والصبغي الجنسي X , والأب يقدم النصف الآخر للصبغيات الجسمية وأحد الصبغيين الجنسيين X أو Y … إذاً الأب هو من يحدد جنس الجنين فنصف نطافه تحوي الصبغي X ونصفها الآخر يحوي الصبغي Y .
ـ النطاف التي تحوي الصبغي Y هي نطاف صغيرة لأن محتواها من مولد السكر قليل وهو المصدر الرئيسي للطاقة عند النطفة … ولأنها نطاف صغيرة فهي سريعة جداً ولأن محتواها من الطاقة قليل فعمرها قصير ولا يتجاوز ساعات …
ـ النطاف التي تحوي الصبغي X هي نطاف ضخمة لأن محتواها من مولد السكر كبير لذلك هي بطيئة الحركة وعمرها طويل يصل حتى 3 أيام .
ـ إذا حدث الجماع بعد الإباضة بساعات قليلة تسبق النطاف الذكرية بالوصول إلى البوق فتجد البويضة جاهزة هناك بانتظارها , فتلقحها … وعندما تصل النطاف الإناث في اليوم التالي تجد البويضة قد تلقحت بنطفة ذكرية واللي ضرب ضرب واللي هرب هرب وبذلك يكون الجنين ذكراً .
ـ أما إذا حدث الجماع قبل الإباضة بيوم أو يومين فتركض النطاف الذكرية الصغيرة والخفيفة والسريعة وتصل للبوق أولاً فلا تجد البويضة بانتظارها … وبعد عدة ساعات تموت بحسرة البويضة … في اليوم التالي تصل قافلة النطاف الإناث البطيئة وطويلة العمر فتجلس بانتظار البويضة ليوم أو يومين آخرين , وعندما ينفجر الجريب أخيراً تتلقف النطاف الإناث البويضة وتلقحها إحداها فيكون الجنين أنثى …
ـ إذاً وببساطة … إذا أردتِ الحمل بصبي انتظري موعد الإباضة واعملي الجماع بعد الإباضة .
وإن أردتِ طفلة حلوة اعملي الجماع قبل موعد إباضتك بيومين أو ثلاثة وتوقفي عن الجماع بموعد الإباضة .
ـ دور الطبيب هو مراقبة الإباضة بالايكوغرافي المهبلي لتحديد موعدها بدقة …
ـ الغسول القلوي ينشط النطاف الذكور والغسول الحمضي يقوي النطاف الإناث , ويستعمل الغسول قبل الجماع بحوالي ربع ساعة ….
~~~
د . ريم عرنوق

لاولو

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

في استراليا مطعم يزود زبائنه ببنادق مياه والسبب ؟؟

ابتكر مطعم مطل على واجهة مائية في مدينة بيرث الاسترالية طريقة لجعل زبائنه يتخلصون من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *