الرئيسية / تحقيقات / كيف تتعاملين مع زملاء العمل الغيورين؟
كيف تتعاملين مع زملاء العمل الغيورين؟

كيف تتعاملين مع زملاء العمل الغيورين؟

الغيورون من زملائك قد يصبحون مصدراً دائماً للإزعاج في مكان عملك. وقد يتحوّل هؤلاء الزملاء بفعل الغيرة إلى أعداءٍ غير اختياريين. وهؤلاء بالذات يسهل تمييزهم عن غيرهم وسيفضحون أنفسهم بالمحاولات الدائمة لمقارنة ما يفعلونه بما تفعليه أنت، ومحاولة إظهار أي نوع من التفوّق عليك في أي مناسبة. ولذلك سنقدم لك ست نصائح تعرّفك على كيفية التعامل مع الزملاء العمل الغيورين.

كيفية التعامل مع الزملاء العمل الغيورين

1- أصلحي من نفسك أولاً، فربما توجد بعض الصفات التي يجب تغييرها. كوني مهذبةً ومتواضعةً، وأظهري دائماً الدفء تجاه الآخرين، وحاولي أن تظهري تقديرك لما يفعله زملاؤك ولا تبخلي بمشاركتهم تجاربك الناجحة.

2- إذا غيّرتِ من نفسك أظهري أسفك بطريقةٍ غير مباشرة عن كونك متعاليةً في الماضي، وهذا سيكون أفضل في كلّ الأحوال من أن تظهري خشيتك من غيرة الآخرين.

3- اكسبي احترام زملائك، فقد يراك الزملاء كمتسلّقةٍ تسعى لمصلحتها الشخصيّة فقط، ومن ثمّ تنمو الغيرة تجاهك. حاولي التحسّب لهذا الاحتمال وأظهري التقدير لزملائك.

4- قومي باستباق الغيرة، فعندما تلاحظين علامات بدء غيرة البعض منك، إبدئي فوراً في التحرك حتى لو اضطررت لتقديم المزيد للآخرين. اكسبي المزيد من التأييد من حولك ليصيروا رصيداً لك ضدّ البعض الغيور.

5- اهتمي بتهنئة الآخرين على أي نجاح أو تفوّق يحقّقونه، هذا السلوك سيدفع عن نفسك تهمة الغيرة وسيؤدّي لتعاطف الآخرين معك إذا تعرّضت لسهام غيرة البعض.

6- لا تنجرفي للذمّ والقدح ممن يغارون منك. فرغم شعورك بالظلم ومدى افتراءاتهم عليك، لن يفيدك ذمّهم أمام الآخرين بل قد يجعلهم يصدّقون بعض ما يقال عنك. ابقي كما أنت هادئةً وواثقةً من نفسك وستكسبين ثقة الآخرين وتضعين الكاذبين في موقفٍ حرج.

المصدر: موقع “يومياتي”

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

تطور المرجعية الشيعية

تطور المرجعية الشيعية: من الغيبة إلى ولاية الفقيه

قراءة: عبير بسام* — تطور المرجعية الشيعية من الغيبة الى ولاية الفقيه، كتاب للدكتور هيثم …

سورية ودحر آخر جيوب الإرهاب من “داعش” و “النصرة”

بقلم توفيق المديني — يعتقد الخبراء في التنظيمات الإرهابية عن نهاية “داعش”، لا سيما بعد …

رواية “رجل السماء الأول”.. الإدراك الذهني للواقع وتطبيع الوجع

بقلم د. محمد سعيد المخلافي — لا أدري فيما إذا كان الأمر مقصودا ابداعيا في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.