السبت , نوفمبر 25 2017
الرئيسية / إسرائيليات / قوة الردع الإسرائيلية في مقابل حزب الله آخذة بالتآكل

قوة الردع الإسرائيلية في مقابل حزب الله آخذة بالتآكل

قالت مصادر مسؤولة في قيادة المنطقة العسكرية الشمالية إن قوة الردع الإسرائيلية في مقابل حزب الله آخذة بالتآكل.
وجاءت أقوال هذه المصادر في سياق تصريحات أدلت بها إلى صحيفة “معاريف” أمس (الاثنين) تعقيباً على قيام حزب الله باستخدام طائرات من دون طيار في إطار الحرب ضد مواقع تابعة لتنظيم “داعش” في جبال القلمون بالقرب من منطقة الحدود مع لبنان، وأكدت فيها أيضاً أنه نتيجة لتآكل قوة الردع الإسرائيلية لم يعد حزب الله يلتزم بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701 الذي ينص على حظر أي وجود لقواته على طول خط عرض نهر الليطاني.
ووفقاً لهذه المصادر العسكرية الإسرائيلية نفسها، أعرب كثيرون من سكان المستوطنات الإسرائيلية المحاذية لمنطقة الحدود مع لبنان خلال لقاءات عقدوها أخيراً مع كبار ضباط الجيش الإسرائيلي، عن خشيتهم من وجود أنفاق تتيح إمكان تسلل عناصر حزب الله إلى الأراضي الإسرائيلية في أي مواجهة مقبلة بين الجانبين، وردّاً على ذلك أشارت قيادة الجيش الإسرائيلي إلى أنها متأكدة من عدم وجود أنفاق كهذه لكنها في الوقت عينه شدّدت على أن تضاريس منطقة الحدود الشمالية تسمح بالتسلل إلى الأراضي الإسرائيلية بطرق شتى عدا الأنفاق.
وكانت عدة وسائل إعلام نشرت أمس شريط فيديو يظهر طائرات من دون طيار تابعة لحزب الله تقوم بمهاجمة مواقع لتنظيم “داعش” في جبال القلمون، ويفترض أنه سقطت من الطائرات قنابل على تلك المواقع.
وبينما كان من المعروف أن حزب الله استخدم خلال العقد الأخير طائرات من دون طيار لأهداف التجسس أو لتنفيذ هجمات انتحارية، كان الفيديو أمس بمثابة أول دليل مرئي على حيازة الحزب طائرات كهذه يمكنها حمل قنابل.
وجاء تأكيد حزب الله على استخدام طائرات من دون طيار هجومية في الوقت الذي يقوم فيه بالشراكة مع الجيش السوري بحملة لتطهير الطرف السوري من منطقة الحدود [مع إسرائيل] من مقاتلي تنظيم “داعش”. كما بدأ الجيش اللبناني عملية تهدف إلى اقتلاع “داعش” من المناطق اللبنانية المجاورة للحدود مع سورية.
وقال حزب الله إن لديه مثل هذه القدرة الهجومية منذ 3 سنوات. وفي أيلول/ سبتمبر 2014 أفادت وكالة “فُرس” الإيرانية للأنباء أن طائرات من دون طيار تابعة لحزب الله قصفت لأول مرة مقراً تابعاً لتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي على حدود لبنان مع سورية ما أدى إلى مقتل وإصابة عشرات الإرهابيين.
وكانت إيران زودت حزب الله بطائرات من دون طيار لأول مرة سنة 2002، وبعد 3 سنوات استخدم الحزب إحدى هذه الطائرات وهي من طراز ايراني معروف باسم “أبابيل” لاقتحام المجال الجوي الإسرائيلي والقيام بمهمة تجسّس.

المصدر: صحيفة “معاريف” الإسرائيلية، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

صحافي إسرائيلي زار السودان: التطبيع آتٍ قريباً

نشرت صحيفة “إسرائيل اليوم”، في عددها الصادر اليوم الجمعة، تقريرا مطولا عن الأجواء السياسية “الجديدة” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *