الإثنين , ديسمبر 11 2017
الرئيسية / إسرائيليات / إنشاء مدرسة في إدلب بتمويل إسرائيلي

إنشاء مدرسة في إدلب بتمويل إسرائيلي

بدأ 90 طالباً و15 مدرساً سوريّاً السنة الدراسية الجديدة 2017- 2018 في مدرسة جديدة في منطقة إدلب أقيمت بالمشاركة بين منظمة إغاثة سورية ومنظمة “عماليا” الإسرائيلية – الأميركية التي يديرها رجل الأعمال الإسرائيلي موتي كهانا.
وستقام مدرستان جديدتان إضافيتان من هذا القبيل في سورية بمساعدة منظمة “عماليا” خلال السنة الدراسية الحالية، وذلك في المنطقة الآمنة المحاذية للحدود مع إسرائيل.
وقال مصدر مسؤول في المدرسة الجديدة في منطقة إدلب إن منهاج التعليم سيكون مغايراً لمنهاج التعليم في المدارس السورية الرسمية الذي يشدّد على كراهية إسرائيل، كما أن المدرسة لن تكون دينية وفقاً للنهج الذي يتبناه تنظيم “داعش” او “جبهة النصرة”.
وقال رجل الأعمال الإسرائيلي موتي كهانا إن الهدف من وراء هذه المدارس هو تعريف التلامذة السوريين على إسرائيل أخرى غير تلك التي عرفوها من مناهج التعليم السورية الرسمية، مشيراً إلى أن عملية إقامة هذه المدارس هي جزء من نشاطات متشعبة ترمي إلى تغيير توجهات الشعب السوري حيال إسرائيل.
وكان كهانا أكد في تصريحات أدلى بها إلى وسائل إعلام إسرائيلية قبل عام ونصف العام، أنه عرض خطة إقامة هذه المدارس على عدد من الوزراء وأعضاء الكنيست وكبار المسؤولين في إسرائيل ولقيت ردود فعل إيجابية. وتحدثت الخطة عن إقامة مدارس في مناطق آمنة ومسيجة بالأسلاك وتكون تابعة لهيئة مستقلة.

كما كشف كهانا النقاب عن أن أحد أهم نشاطات منظمة “عماليا” هو نقل رزم إغاثة إلى ضحايا الحرب الأهلية في سورية، يتم إرفاقها بكأس عليه شعار المنظمة وعلم الجيش السوري الحرّ. وأضاف أن المنظمة تحصل على أموال لدعم هذه النشاطات من متبرعين في أنحاء العالم معظمهم يهود.

المصدر: موقع NRG الإسرائيلي

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

ليبرمان يطالب بزيادة الموازمة الأمنية الإسرائيلية

طالب وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان [رئيس “إسرائيل بيتنا”] وزارة المال بزيادة الميزانية الأمنية الإسرائيلية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *